كوريا الشمالية تهدد امريكا بضربة استباقية

كوريا الشمالية تهدد امريكا بضربة استباقية

جوجل بلس

حذّرت بيونغ يانغ واشنطن من ضربة استباقية وذلك في إطار الرد على ما وصفته بالاستفزازات وعلى المناورات العسكرية الامريكية مع العدو اللدود كوريا الجنوبية.

وقالت بيونغ يانغ في تقرير تمّ نشره أنّ القوات الثورية المسلحة قد تحولت في الوضع الحالي الى وضع الاستعداد لرد الفعل والى حالة الضربات الاستباقية، وذلك للتعامل مع الهستيريا العسكرية للاعداء ومحاول للتقيلي من سيادة كوريا وحق البقاء.

وأكّد التقرير أن كل المجموعات العملياتية التابعة للقوات المسلحة في كوريا الشمالية، مستعدة للتعامل دون أي رحمة في توجيه ضربة استباقية قاسية لامريكا في حالة قاموا باي عمل استفزازي، في وقت ما زال الجيش الكوري يراقب التحركات العسكرية الامريكية الغير عادية.

وقالت وكالة فرانس برس عن بيان القيادة العليا للجيش الكوري الشمالي، انه في حالة مضي الدولتين في إجراء مناوراتهما العسكرية المشتركة، فإنه سيتم توجيه “ضربة نووية استباقية” للبلدين، ومن المقرر أن تبدأ هذه المناورات، التي وصفت بأنها غير مسبوقة، الاثنين، بعد أيام من صدور قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات جديدة صارمة على بيونغ يانغ.

وتقول كوريا الشمالية إن التدريبات العسكرية المشتركة محاولة مقنعة لخرق سيادتها. ووصف الجيش الكوري الشمالي الضربات النووية التي يتوعد بها بأنها “ضربة عدالة”، وكانت كوريا الشمالية قد هددت من قبل بشن هجوم نووي أثناء فترات التوتر العسكري مع كوريا الجنوبية، غير أن هذه التهديدات بقيت دون تنفيذ.

فيما ابدت كوريا الجنوبية قلقها من تهديد كوريا الشمالية لواشنطن بتوجيه ضربة استباقية لها، وايضا تهديد واشنطن بضربة عسكرية لكوريا الشمالية، وتنوي كوريا الجنوبية فرض عقوبات صارمة وغير مسبوقة على الشمالية خلال الايام القادمة.

الجدير ذكره انه تم فرض عقوبات دولية على كوريا الشمالية بسبب قيامها باجراء اختبار نووي وتجربة عدد من الصواريخ البالستية، الامر الذي تم اعتباره انتهاكا لقرارات مجلس الامن.

فيما تشارك في المناورات الامريكية الكورية الجنوبية اكثر من 300 الف من القوات الكورية و15 الفا من القوات الامريكية وفق ما اقالت وكالة يونهاب للانباء نقلا عن مسؤولين عسكريين.

وقال هان مين كو، وزير الدفاع في كوريا الجنوبية، إن المناورات ستكون ضعف حجم مثيلاتها العام الماضي، وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أيضا، الجمعة، محادثات رسمية بشأن نشر أنظمة مضادة للصواريخ دفاعية في شبه الجزيرة الكورية، وهو إجراء تعارضه بشدة كوريا الشمالية وروسيا والصين التي تعتبر إن هذا النظام الصاروخي يهدد أمنها ويقوض نظامها للردع النووي.

رابط مختصر :