هواجس وفاة المحقق الذي كشف جريمة مقتل احمد العمودي

هواجس وفاة المحقق الذي كشف جريمة مقتل احمد العمودي

جوجل بلس

الملف الداخلي السعودية مليء بالعديد من المسائل الحسّاسة، فما بين فتاة الوهم وقضية وفاة مُحقّق جريمة مقتل أحمد سعيد العمودي الكثير من الأمُور الخفية، حيث أعلنت شرطة مكة المكرمة في السعودية وفاة المحقق الذي تولّى كشف خيوط جريمة قتل رجل الأعمال أحمَد العمودي بجدّة الجمعة الماضية، وذكرت الشرطة في بيان أن الرائد يزيد النفيعي من منسوبي شرطة جدة، توفي بعد يومين من إعلانه إزالة غموض مقتل رجل الأعمال في منزله.

هذا وقد لفتَت إلى أنّ النفيعي توفّي مساء الأربعاء، وتمّت الصلاة عليه عَصر أمس الخميس في المسجد الحرام، ومواراة جثمانه الثرى بمقبرة المعلاة في مكة المكرمة، وكشفت التحقيقات، أن المتهم، يمني الجنسية ويعمل بائع عسل، اعترف بارتكابه جريمتي القتل والسرقة، مؤكدًا أنه بادر بخنق الضحية حتى فارق الحياة ومن ثم شرع في سرقة أمواله، وأخبر الشرطة بمكان المبالغ المسروقة التي استعادتها الجهات الأمنية فورًا.

في ذات السياق نشير أنه كان رجل الأعمال العمودي، البالغ من العمر 57 عامًا وُجِد مقتولًا وموضوعًا داخل كيس بمنزله في مدينة جدة، ومقيد اليدين، وعليه آثار خنق حول رقبته، وتيبس في الجثة، وفقًا لمصادر سعودية، وتداول نشطاء على موقع التواصل “تويتر” خبر وفاة العمودي من خلال هاشتاغ #وفاه_محقق_حادثه_مقتل_العمودي، حيث تساءل العديد منهم حول ظروف الوفاة التي أتت بعد الجريمة بأيام قليلة، فيما أكد آخرون أنها مجرد وفاة طبيعية وأن الصدفة في التوقيت لعبت دورًا في منح الخبر حجما أكبر من حجمه، حيث علق فهد الدغيثر: “المرحوم توفى بسبب سكتة قلبية ولا علاقة لوفاته بحادثة العمودي على الإطلاق.. لنتوقف عن الترويج لمثل هَذه القصص”.

رابط مختصر :