الجيش العراقي يقتحم المدينة القديمة بالموصل

الجيش العراقي يقتحم المدينة القديمة بالموصل

جوجل بلس

يواصل الجيش العراقي بمشاركة قوات الحشد الشعبي والقوات الدولية تقدمها نحو المدينة القديمة بالموصل، حيث ضمت المنارة والجامع التاريخي للمدينة،وتم تطويق تنظيم داعش من جميع الجهات داخل مربع ضيق لا يتجاوز 12 كيلومترا مربعا، وقد اقتحمت القوات اليوم المدينة القديمة بالموصل وسط معارك شرسة مع مسلحي تنظيم داعش .

فالمدينة القديمة تقع في قلب الجانب الغربي لمدينة الموصوع ويتوقع ان تشتد المعارك فيها بسبب اكتظاظها بالسكان وطبيعة مبانيها الضيقة والقديمة الامر الذي يجعل تحرك الاليات العسكرية الخاصة بالجيش صعبا فيها.

فيما قامت قوة من جهاز مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية باقتحام منطقة باب الطوب من ثلاث محاور، ويعتبر حي باب الطوب هو أول أحياء المدينة القديمة، وأضاف المصدر أن التقدم العسكري صوب باب الطوب انطلق من احياء الدواسة والنبي شيت والعكيدات، هذا وأفادت أنباء باندلاع مواجهات عنيفة بين القوات العراقية المدعومة من طيران التحالف الدولي وبين مسلحي داعش المتحصنين في الموصل القديمة.

وأكد مصادر من داخل الجيش ان مدينة الموصل القديمة تعتبر هدفا استراتيجيا ورمزيا بالنسبة للقوات العراقية، ويوجد في المدينة القديمة “جامع النوري الكبير” الذي أعلن منه زعيم داعش أبو بكر البغدادي ما سماها “دولة الخلافة” في تموز يوليو 2014، أما في الأنبار، أعلن مصدر في الجيش العراقي في مدينة الأنبار اليوم السبت، إحباط هجوم لداعش في منطقة الكيلو 130. وأكد مقتل 11 عنصراً من التنظيم، وتدمير 3 عجلات مفخخة.

من جانب آخر أعلن وكيل وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم العطية “للعربية.نت” السبت، عن استقبال وزارة الهجرة وعلى مدار 24 الساعة الماضية أكثر من 12 الف نازح عراقي جديد، والنازحون هم من المناطق التي تخوض فيها القوات العراقية معارك مع مسلحي تنظيم داعش في الجانب الأيمن من مدينة الموصل

وأوضح العطية أن فرق الوزارة الميدانية استقبلت النازحين وبعد التدقيق الأمني لمعرفة عدم انتمائهم لتنظيم داعش تم نقلهم إلى مخيمات النزوح، لافتاً أن اغلبية النازحين رفضوا التوجه للمخيمات وانما فضلوا الذهاب عند أقرباءهم في الساحل الأيسر من المدينة، أما بقية النازحين تم نقلهم الى مخيمات الحاج علي وناحية القيارة وحسن شام ومخيم جمكور في اربيل.

رابط مختصر :