قرار رئاسي برفع الانفاق الدفاعي الامريكي الى 54 مليار دولار سنويا

قرار رئاسي برفع الانفاق الدفاعي الامريكي الى 54 مليار دولار سنويا

جوجل بلس

أكّدت مصادر من داخل البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعد بزيادة تاريخية في ميزانية الجيش الأمريكي خلال لقائه بحكام الولايات في البيت الابيض وان المبلغ المقترح سيكون بمقدار 54 مليار دولار.

وقال ترامب أن هَذه الميزانية الكبيرة تأتي ضِمن وعُوده بالحفاظ على أمن الأميركيين، مؤكدًا أنّها ستتضمن زيادة تاريخية في الانفاق الدفاعي هذا وقد ذكر البيت الابيض أنّ الرئيس الامريكي ترامب اقترح زيادة النفقات الدفاعية ب54 مليار دولار.

الجدير ذكره أنّ دونالد ترامب قد اتّخذ ملفي الأمن ومكافحة تنظيم داعش محورين اساسيين في حملته الانتخابية وقَد وعد خصوصًا بإعادة بناء الجيش من خلال زيادة موارده، فيما تحدّث بعض القادة العسكريين الأمريكيون أمام الكونغرس الامريكي أن الجيش الامريكي اضعف بفعل سنوات الميزانية غير الكافية واكثر من عقدين من النزاعات.

وأشارت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى أن ترمب سيكلف الوكالات الحكومية، الاثنين، بوضع الخطوط العريضة لميزانية من شأنها أن تشمل تخفيضات كبيرة في الإنفاق المحلي، من جانبه، أعلن مسؤول في البيت الأبيض أن كل الوزارات باستثناء تلك المرتبطة بالأمن، ستشهد خفضاً لموازناتها مع “تقليص كبير” للمساعدات الدولية.

سابقا قد اعلن الرئيس الامريكي ترامب في مؤتمر صحفي في فلوريدا انه يتوجه لرفع تسليح الجيش الأميركي لمواجهة المخاطر حول العالم. وأكد الرئيس ترمب الاثنين أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيلحقون الهزيمة بـ”الإرهاب” و”قوى الموت”.

فيما اكد ترامب من داخل قاعدة ماكديل في تامبا بفلوريدا مقر القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، “لقوى الموت والدمار، اعلموا بأن أميركا وحلفاءها سيلحقون بكم الهزيمة”، مضيفا “سنتغلب على الإرهاب ولن ندعه يتجذر في بلادنا”.
وكان ترمب وقع مرسوما اواخر كانون الثاني/يناير يعطي القادة العسكرين مهلة حتى أواخر شباط/فبراير لتقديم “استراتيجية شاملة لهزيمة تنظيم داعش”. وأضاف ترامب أن المتطرفين يخوضون “حملة إبادة جماعية، ويرتكبون فظائع في جميع أنحاء العالم”، وتابع أن “الإرهابيين عازمون على ضرب بلادنا كما فعلوا في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، وكما فعلوا من بوسطن إلى اورلاندو مرورا بسان برناردينو، وفي جميع أنحاء أوروبا”.

رابط مختصر :