اليمن: طهران مصرة على تهريب السلاح للحوثيين الشيعة

اليمن: طهران مصرة على تهريب السلاح للحوثيين الشيعة

جوجل بلس

لا يزال الملف اليمني شائك حتى هذه اللحظات فما بين الاتهامات المتبادلة نجد التعنُّت الإيراني إزاء الحياد والبُعد عن هذه المناوشات، فقد التَقى نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، في الرياض سفير الولايات المُتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر، وبذلك وذكرت “وكالة الانباء اليمنية الحكومية” أنّ نائب الرئيس دعا خلال اللقاء، إلى الإسهام في تأهيل ميناء المخأ الذي نجح الجيش الوطني اليمني بدعم التحالف في تحريره من قبضة الانقلابيين، وأصبح آمناً لاستقبال البضائع والسلع والمواد الغذائية والأدوية والمساعدات الإنسانية والإغاثية، التي ستسهم في تخفيف المعاناة عن اليمنيين.

حيث وفي ذات السياق أكد المسؤول اليمني، أن إيران تتعمد مخالفة القرارات الدولية والتمرد على شرعية المجتمع الدولي، من خلال استمرار تهريب السلاح للحوثيين لقتل اليمنيين وإقلاق دول المنطقة، وتهديد الملاحة الدولية وتغذية أعمال الإرهاب واستهدف مصالح الأشقاء والأصدقاء، ومن جانبه، جدد السفير الأمريكي تأكيد بلاده دعمها للشرعية الدستورية في اليمن ورفضها التدخل الإيراني وعمليات تهريب الأسلحة للانقلابيين وعدم قبولها لتعنتهم المستمر، وقال إن أمريكا مستعدة لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين ودعم الخطوات الحكومية المختلفة، ومن ضمنها محاربة الإرهاب.

 يذكر أن الازمة اليمنية قد بدأت مع ثورة الشباب اليمنية ضد الرئيس علي عبد الله صالح، الذي ترأس اليمن لأكثر من 33 سنة.[7][8] بعد أن ترك صالح السلطة في أوائل عام 2012 كجزء من إتفاق بوساطة بين السلطة الحاكمة، وجماعات المعارضة، بقيادة نائب الرئيس حينها عبد ربه منصور هادي، الذي صارع من أجل توحيد المشهد السياسي المنقسم في البلاد، ودرء التهديدات من كل من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والحوثيين، الذي كان قد خاض نزاع صعدة لعدة سنوات، في عام 2014، شن المقاتلين الحوثيين معركة صنعاء (2014)، ودخلوا في مفاوضات مع الرئيس هادي حول “حكومة وحدة وطنية” مع الفصائل السياسية الأخرى، فيما واصل الحوثيين ممارسة الضغط على الحكومة حتى ضعفت، وهاجم الحوثيين القصر الجمهوري ومقر إقامة الرئيس هادي، ومن ثم استقال هادي جنبا إلى جنب مع وزرائه في يناير 2015، وفي الشهر التالي، قام الحوثيين بإنقلاب ، حُل فيه مجلس النواب اليمني وتولت السلطة اللجنة الثورية بقيادة محمد علي الحوثي، وهو إبن عم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.
رابط مختصر :