كيم اون يعدم 5 ضباط مخابرات كبار برميهم بالمدفع

كيم اون يعدم 5 ضباط مخابرات كبار برميهم بالمدفع

جوجل بلس

قام الزعيم الكوري الشمالي “كيم يونغ اون” بإعدام خمسة من كبار ضباط المخابرات برميهم بقذائف مدافِع مضادة للطائرات، وحسب صَحيفة نيويورك تايمز الأميركية إنّ الزعيم الكوري كيم يونغ أمر باعدامهم بسبب مزاعم قيامهم بصياغة وافتعال تقارير كاذبة، تسببت في اثارة غضبه وحنقه، وفق ما نقلت المخابرات الكورية الجنوبية.

كما أوضحت عن تقرير غير رسمي قامت بتسريبه المخابرات الكورية الجنوبية الى بعض البرلمانيين في سيول على هامش التحقيقات في تورط زعيم البلاد في اغتيال اخيه الغير شقيق في ماليزيا.

هذا وأفاد برلماني كوري جنوبي أن 5 من كبار قادة جهاز أمن الدولة في بيونغ يانغ لقوا حتفهم تحت نيران مضادات للطيران بعد إصدار قرار من كيم يونغ اون باعدامهم بسبب التقارير المغلوطة والكاذبة التي كانوا يرفعنها اليه، ولم تكسب المخابرات الجنوبية طبيعة التقارير المغلوطة التي اوصلت كيم يونغ اون الى تبرير اعدام الضباط الخمس.

ويعد هؤلاء الخمسة ضباط حسب النائب الكوري الجنوبي من كبار مساعدي رئيس المخابرات الكورية الشمالية كيم وون هونغ الذي اقيل من منصبه حسب الاعلام الرسمي الكوري الشمالي بتهمة الفساد وسوء استغلال منصبه والتورط في التعذيب.

الجدير ذكره ان شقيق الزعيم الكوري قد تعرض لهجوم من امراتين رشتاه بسائل في الوجه في صالة مطار كوالالمبور في ماليزيا بغاز الاعصاب VX المصنف انه سلاح دمار شامل حسب الامم المتحدة.

أظهرت النتائج الأولية لتشريح جثة الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية ، كيم جونغ نام ، أنه لفظ أنفاسه الأخيرة خلال 20 دقيقة من تعرضه لمادة كيمياوية تؤثر على الأعصاب.

رابط مختصر :