وسط تكبيرات مقدسية الاحتلال الاسرائيلي يفكك الممرات الحديدية بالاقصى

وسط تكبيرات مقدسية الاحتلال الاسرائيلي يفكك الممرات الحديدية بالاقصى

جوجل بلس

بعد حالة من الاحتجاجات والمواجهات بين الشعب الفلسطيني بالاخص المقدسيين مع المحتل الاسرائيلي رفضا للبوابات الالكترونية والكاميرات التي قامت بتركيبها للمصلين الذين يدخلون الى المسجد الاقصى .

وقد انتصر المقدسيين والفلسطيين في هذه الاحتجاجات والمواجهات، حيث قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الخميس بتفكيك الممرات الحديدية التي قامت بتثبيتها امام باب الاسباط، فيما تم تفكيك الجسور الحديدية التي تم اعدادها لحمل الكاميرات الذكية، وقد بدا التراجع عن مزيد من الاجراءات المرفوضة من قبل الفلسطيينين، وربطوا انهاء هذه الازمة بضرورة الغائها.

فيما نصبت قوات الاحتلال الاسرائيلي ممرات حديدية امام باب الاسباط وهو احد ابواب المسجد الاقصى قبل عدة ايام، وتم تثبيها على الارض وتتصل بالبوابات الالكترونية التي تم تركيبها سابقا امام المسجد الاقصى.

وقد قامت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بازالة البوابات الالكترونية وبعض الكاميرات التي تم وضعها على مداخل المسجد الاقصى، بعدما قامت بوضعها في الرابع عشر من شهر تموز يوليو الحالي ونصبت عليها بعض الكاميرات، وبعد ذلك قامت بنصب بعض الجسور الحديدية عليها.

الامر الذي رفضه المصلين في المسجد الاقصى وادى الى مواجهات وتهديدات كبيرة من قبل الفلسطينيين، وتدخلات لدول عربية وتدخل الامم المتحدة لكي ينهي الاحتلال ما قام به.

جدير بالذكر ان المرجعية الدينية في القدس الشريف قررت تكليف لجان فنية من الاوقاف من اجل دراسة الوضع وتقديم تقرير عن حالة المسجد الاقصى حاليا، فيما قررت الاستمرار في الصلاة بخارج المسجد الاقصى لحين صدور تقرير للاوقاف.

رابط مختصر :