روسيا وأمريكا.. الحرب الباردة الآخذة بالسخونة

روسيا وأمريكا.. الحرب الباردة الآخذة بالسخونة

جوجل بلس

بقوة غير مسبوقة ردّت روسيا على تبني أعضاء مجلس النواب الاميركي مشروع القانون الجديد حول تشديد نموذج العقوبات عليها بالغضب الممزوج بالعبارات التحذيرية، في اللحظات الذي أعرب فيها الأوروبيون عن قلقهم الشديد حيالها مؤكدين من جانبهم عزمهم الكبير بالدفاع عن مصالحهم الخاصة في وجه إحتمال معاقبة شركاتهم المختلفة.

فيما أقر أعضاء مجلس النواب الأميركي، بأكثرية ساحقة وصلت (419 صوت مقابل ثلاثة أصوات فقط) مشروع القانون الذي يفرض العقوبات الجديدة على روسيا، ويبعد إمكانية التطبيع للعلاقات الثنائية بين البلدين.

هذا وتنعكس هذه العقوبات الأخيرة والجديدة على الوحدة للموقف الأميركي – الاوروبي في وجه دولة روسيا، منذ ان ضمت روسيا القرم في عام 2014 وبعد الحرب تلك والتي أوقعت أكثر من أحد عشر آلاف قتيل في منطقة شرق أوكرانيا، إذ تجيز تلك القرارات معاقبة شركات أوروبية ضخمة.

حيث ويتوقع أن يوافق أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي على القانون الجديد المذكور، في حين أشارت تلك المصادر في وقت سابق الى ان الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب مستعد بالفعل للتوقيع على القانون الخاص بالعقوبات الجديدة.

الجدير ذكره أن ما تم كان برفقة الممثلي عن مؤسسات السلطة في دولة روسيا شنّوا حملة إنتقادات واسعة جداً ضد هذه الخطوة الغير مسبوقة، إلا ان غالبيتهم قد أبقوا «فسحة» لإستمرار التعاون المستمر مع الولايات المتحدة الأمريكية في المجالات المحددة، في محاولة منها لتفادي الإنجرار نحو القطيعة الجديدة بين البلدين.

رابط مختصر :