إسرائيل تنزع “البوابات الإلكترنية” بضغط شعبي فلسطيني

إسرائيل تنزع “البوابات الإلكترنية” بضغط شعبي فلسطيني

جوجل بلس

بعد جلسة حديث مطولة قرر مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر “الكبنيت” إزالة كافة أجهزة الكشف عن المعادن والتي أقيمت عند المداخل للمسجد الأقصى، وهي الخطوة التي تسببت في إثارة الغضب للمسلمين.

حيث أعلن المجلس وفي ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء أنه سوف يتم استبدال تلك البوابات الجديدة بـ”تكنولوجيا معقدة جداً”، دون أن يكشف عن الموعد لإزالة البوابات أو الأشياء التي سوف يتم استبدالها بها.

فيما قال المجلس المصغر إن إسرائيل سوف تعزز من قواتها في المنطقة إلى لحظة تنفيذ الخطة الجديدة التي لم تعلن عنها بالتفصيل بعد.

وقد نشبت توترات كبيرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين على الحد سواء بسبب قيام سلطات إسرائيل بوضع البوابات الإلكترونية عند الأبواب الرئيسية المؤدية للحرم القدسي وذلك عقب قيام ثلاثة فلسطينيين من الذكور بقتل شرطيين إسرائيليين دروز في إحدى الساحات للمسجد الأقصى.

الجدير ذكره أن هبة جماهيرية كبيرة جداً شهدتها الأراضي الفلسطينية في الأيام السابقة لا سيما في قطاع غزة وفي الضفة الغربية وأراضي 48 بسبب ما قامت به السلطات الإسرائيلية من نصب بوابات حديثة تكشف المعادن إن كانت محمولة، وهذا الأمر هو ما رفضه المقدسيين جملةً وتفصيلاً معلنين أن هذا الامر لا يناسب أهل الديار، وهو الأمر الذي أجبر السلطات الإسرائيلية على التراجع عن هذا القرار الذي تم اتخاذه بالتزامن مع العملية الأخيرة التي أودت بحياة اثنين من جنود الإحتلال.
رابط مختصر :