“مدلولٌ كبير” بين روسيا والصين متمثلاً باستعراضٍ عسكريٍّ

“مدلولٌ كبير” بين روسيا والصين متمثلاً باستعراضٍ عسكريٍّ

جوجل بلس

أوردت مصادرنا الخاصة خبراً عن انطلاق مناورات عسكرية بحرية بين روسيا والصين، اليوم الأحد، في استعراض ضخم يمثر القوة في بحر البلطيق، و يعتبر ذلك للمرة الأولى على مدار التاريخ، واستمرت أسبوعا كاملا.

وأكدت مصادرنا على وصول ثلاثة بوارج صينية الصنع، الجمعة، إلى قاعدة بالتيسك القابعة في بحر البلطيق الروسي لتشارك في المناورات، بحسب ما أعلنته وزارة الدفاع في روسيا.

وأخبرت وكالة “ريا نوفوستي” للأنباء عن أحد الخبراء العسكريين، أن “هذه التمارين لها معنىً كبير، فهي إن دلت فإنها تدل على أن الصين لا تموّل روسيا في المحيط الهادي فحسب، بل بإمكانها، عند اللزوم، نقل مراكبها إلى منطقة المحيط الأطلسي من خلال الطريق البحرية الواقعة في الشمال”.

فيمَ قد اقتصرت المناورات العسكرية البحرية الصينية الروسية على المحيط الهادي، حتى الآن.

ونقلاً عن وزارة الدفاع الروسية في بيانٍ خاصٍّ لها، أن “الفترة العملية من التدريبات التي ستُقام بين 25 و27 يوليو في البلطيق تلحظ على وجه الخصوص تمارين قد اشتركت في الدفاع المضاد للفواصات والطائرات”.

وأثناء الزيارة، سوف يكون للسفن الصينية محطة في مدينة سان بطرسبورغ، التي تعتبر ثاني أكبر المدن في روسيا.

رابط مختصر :