الميليشيات الحوثية تحرض طلاب الثانوية للتوجه الى جبهة القتال شمال اليمن

الميليشيات الحوثية تحرض طلاب الثانوية للتوجه الى جبهة القتال شمال اليمن

جوجل بلس

دعت ميليشيات حوثية في محافظة المحويت شمال اليمن وعبدالله القاسمي مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية شبام طلاب الثانوية العامة في داخل المراكز الامتحانية الى ضرورة مشاركتهم وتوجههم الى الجبهات بعد الامتحانات، وتم ذلك خلال زيارة ميدانية للمراكز الامتحانية في المديرية.

 

وقال قيادي حوثي مخاطبا الطلاب قائلا ان الشهادة الحقيقية هي في الجبهات وليست في المدارس والامتحانات، فيما قال القاسمي لا يجب القعود هنا، عليكم التوجه لجبهات القتال، فشهادة التعليم لها قيمة هنا، لكن في الجبهة هناك تكون الشهادة الحقيقية وهي شهادة الشرف كله.

 

من جهة اخرى ذكر مركز المحويت الاعلامي ان هذه التحريضات التي قام بها القاسمي وقيامه بتحريض وتشجيع الطلاب على ممارسة الغش وتحريضهم على الذهاب للقتال في الجبهات قد اثار غضب واستياء طلاب الثانوية العامة.

 

في وقت ما زالت الميليشيات الحوثية الانقلابية تمارس عدة ممارسات سلبية بحق العملية التعليمية، والتلاعب بمستقبل التعليم وتفخيخ الاجيال وضياع المستقبل كما تقوم بنشر الطائفية.

 

في سياق متصل قال مصادر تربوية ان هذا التغير المقصود يقصد منه اجتثا كل من لا ينتمي للحوثيين في القطاع التعليمي، وذلك من اجل تسهيل مهمتهم التي شرعوا فيها من اجل تغيير المناهج الدراسية على اساس طائفي ومذهبي، بالاخص كتب التربية الاسلامية والتاريخ والتربية العربية، وذلك للسيطرة على عقول الطلاب الصغار والشباب بفكر منحرف ومضل وفوضوي على المستوى الشعبي اليمني، وعلى كافة المستويات الحياتية.

 

في سياق منفصل قامت الميليشيات الانقلاقبية بتخصيص لجان اسمتها لجان الجبهات لتقوم باداء الامتحانات للشهادة الاساسية والثانوية نيابة عن الطلاب الغائبين الذي قامت بزجهم للقتال في معاركها ضد الشرعية، الامر الذي كان مفاجاة قوية وصادمة للوسط التعليمي والتربوي.

 

فيما قال مركز صعدة الاعلام ان الميليشيات الانقلابية كلفت معلمين بكتابة دفاتر امتحانات لافرادها من الطلاب الذين في الجبهات القتالية، دون حضورهم نهائيا واعطاء الاجابات جاهزة للافراد المتواجدين فيما تسميها لجان الجبهات لمن ينوبون عن الطلاب المقاتلين في الجبهات .

رابط مختصر :