ماكرون وترامب أزمة باردة بشأن اتفاقية “المناخ”

ماكرون وترامب أزمة باردة بشأن اتفاقية “المناخ”

جوجل بلس

ضمن المناوشات الباردة  نقلت صحيفة تسمى “لو جورنال دو ديمانش” قولها عن الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون قوله بأنه يأمل أن يتراجع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب عن القرار بإنسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من إتفاقية باريس للمناخ.

 حيث قال ماكرون للصحيفة السابقة “دونالد ترامب أبلغني قوله أنه سوف يحاول التوصل لحل جذري في الشهور المقبلة”، في إشارة واضحة إلى إجتماعات بين الزعيمين المذكورين الأسبوع المنصرم في العاصمة باريس، وأضاف “تحدثنا قبل ذلك بالتفصيل بشأن أشياء مهمة قد تجعله يعود فوراً إلى اتفاقية باريس”.

في ذلك الأمر قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاقية باريس الأخيرة متساهلة إزاء أكبر وأقوى الدول المسببة للتلوث  العالمي مثل الصين والهند كوريا، مما يعرض الصناعة الأميركية الثقيلة للخطر.

هذا وترك دونالد ترامب الباب مفتوحا بأكمله فيما يبدو أول أمس الجمعة، بشأن تغيير الموقف الخاص ببلاده من إتفاقية باريس، والتي أعلن إنسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منها هذا العام، وقال دونالد ترامب مرارا إنه سوف يكون منفتحا على إتفاق أفضل للولايات المتحدة الأمريكية.

في سياق آخر يتوقع أن يكون هناك علاقات أكبر ما بين الدولة الأمريكية والدولة الروسية بعد سنوات القطيعة التي أردفت الحرب العالمية الثانية وما تبعها من احتلال سوفييتي لأفغانستان قبل أن ينهار ذلك النظام العملاق وتبقى الدولة الروسية هي الحاكمة في مستهل تلك الانهيار السوفيتي.

رابط مختصر :