“فتح الله غولن” يصرح بعد عام من الإنقلاب الفاشل

“فتح الله غولن” يصرح بعد عام من الإنقلاب الفاشل

جوجل بلس

بالتزامن مع مرور الذكر الأولى للإنقلاب الفاشل في تركيا، ندد الداعية التركي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية السيد فتح الله جولن بما اسماه “بالاضطهاد غير المسبوق” ضد الحركة التي يقودها.

حيث يتهمه النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان بأنه العقل المدبر والأساسي لمحاولة التمرد التي منيت بالفشل في يوليو من العام الماضي 2016.

حيث قال جولن – والذي يعيش في ولاية بنسيلفانيا منذ سنوات طويلة في بيان جديد أوردته قناة سكاي الإخبارية أمس الجمعة – “للأسف الشديد، في أعقاب هذه المأساة التي نعتاشها تم الحاق الأذى بالكثير والكثير من الأبرياء. فقد تم تسريحهم وإقالتهم بشكل غير شرعي على الإطلاق وتوقيفهم وسجنهم كذلك وحتى تم تعذيبهم بشراهة وكل ذلك بأمر موكل من الحكومة”.

كما واتهم الداعية أيضاً حكومة رجب طيب اردوغان بشن حملة المطاردة من أجل القضاء النهائي على أي شخص وأي فرد يعتبر خائنا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه.

يذكر أنه قد تم تسريح أكثر من 7000 ضابط شرطة وجندي وعامل وموظف حكومي في جمهورية تركيا بموجب المرسوم الجديد الذي صدر يوم الجمعة من العام المنصرم في إطار حالة الطوارئ المباغتة المعمول بها رسمياً منذ محاولة التمرد الفاشلة تلك قبل عام من الآن بالتمام، ونقلت مصادر أن 50 ألف فرد في السجون التركية للإشتباه فى صلتهم المباشرة مع السيد فتح الله غولن والمقيم في الولايات المتحدة الأمريكية وهو الحليف السابق للرئيس رجب طيب أردوغان.

رابط مختصر :