خبير استراتيجى: لا مفر لقطر إلا بالاستجابة لمطالب الدول المقاطعة

خبير استراتيجى: لا مفر لقطر إلا بالاستجابة لمطالب الدول المقاطعة

جوجل بلس

قال الخبير في مركز الأهرام الأستاذ بشير عبد الفتاح: أنّ الدوحة تُراهن بشكل ملفت على تحويل الأزمة الخاصة بها إلى أزمة دولية، فهي تحرص على استقطاب وجذب المزيد من التعاطف الدولي بالأخص من الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لتغيير مسار هذه الأزمة لتتمكّن من الهرب من الالتزام بالشروط والمطالب التي طلبتها الدول الأربعة.

وأضاف بشير فى تصريحات أدلى بها في لقاءٍ صحفي: أنّ وزير الخارجية الأمريكى تريلسون قد قدّم حلًا لهذه الأزمة التي تتعرض لها قطر تصور ووقّع مُذكّرة مع الدوحة، ولكن واجهت الولايات المتحدة صلابة في الموقف من قبل الدول الأربعة بخصوص المطالب التي طلبت من قطر تنفيذها والالتزام بها.

وأشار أيضًا أنّ الدوحة لا يُمكنها النجاة من مُقاطعة هذه الدول التي تترأسها المملكة العربية السعودية، بل على العكس فإنّ موقف هذه الدول قد يجعل الاجراءات تتصعد بشكل أكبر ضد الدوحة.

تأتي هذه التحليلات من أحد الخُبراء العسكريين في ظل الضغط السياسي والدبلوماسي الذي تتعرض له قطر من المجتمع الدولي، وذلك محاولةٍ منها لحلّ هذه الأزمة التي من شأنها أن تُزعزع الاستقرار في المنطقة العربية بأكملها، بالأخص في دول مجلس التعاون الخليجي.

ويُذكر أنّ هناك الكثير من المساعي الدولية التي حاولت وسعت جاهدة لإيجاد حل للأزمة القطرية مع شقيقاتها الأربع، فلم تقف ألمانيا ولا فرنسا ولا الكويت موقف المتفرج على هذه الأزمة.

رابط مختصر :