كوريا الشمالية تُندد استفزازات صادرة عن أمريكا قد تُشعل حربًا

كوريا الشمالية تُندد استفزازات صادرة عن أمريكا قد تُشعل حربًا

جوجل بلس

نقلاً عن مصادر خاصة، انتقدت كوريا الشمالية المشاركة التي قامت بها القاذفات الأميركية من الطراز “بي-1 بي” في مناورات عسكرية وقعت في الجزيرة الكورية، و قالت أنها الخطوة الخطيرة و الأخيرة التي قد تؤوّلنا إلى أن نُشعل حربا نووية بالمنطقة.

وأوردنا أن كوريا قد اتهمت، في أقوالٍ نشرتها صحيفة “رودونغ سينمون” ونقلت بعضٍ منها أسوشيتد برس، اليوم الأحد، الولايات المتحدة بارتكابها “استفزازات عسكرية متهورة، و أفعالٍ مثيرة للغضب ” تزيد من حدة التوترات.

فيمَ قد شاركت القاذفات الجوية الأميركية في نطاق التدريب بكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى مشاكساتٍ و مقاتلاتٍ كورية جنوبية وأميركية.

كما وأكدت مصادرنا المتخصصة أن المناورات التي استمرت عشر ساعات متواصلة قد جاءت بعد مرور ثلاثة أيام من اختبار كوريا الشمالية التي قامت به لصاروخ باليستي عابر للقارات.

هذا و قد قام مسؤولون عسكريون اميركيون بوصف المناورات بأنها استعراضاً دفاعياً للقوة، و أضافوا في قولهم بأنها تظهر و تكشف” الالتزام القوي للولايات المتحدة الأميريكية تجاه حلفائها”.

رابط مختصر :