قذائف هاون وسيارات مفخخة تهز منطقة الرقة صباح اليوم

قذائف هاون وسيارات مفخخة تهز منطقة الرقة صباح اليوم

جوجل بلس

تواصل جماعات وقوات سوريا الديمقراطية بعناصرها المدعومة من إدارة الولايات المتحدة  الامريكية محاولاتها المستمرة لتحقيق التقدم في مواجهة التنظيم الداعش المتطرف في منطقة الرقة الواقعة في شمالي سوريا يوم أمس، وذلك وسط موجة من العربات المفخخة وقذائف الهاون محلية الصنع التي أطلقها الإرهابيون المتشددون، حسب المرصد.

فيما أحبطت العناصر الأمنية الكردية محاولة لتنظيم داعش لتفجير السيارة المفخخة في الطبقة، في الوقت التي قصفت قوات النظام السوري العسكرية بعنف بلدة تسمى “عين ترما” وهي المنطقة الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية المسلحة في منطقة الغوطة الشرقية، وذلك لدعم القوات العسكرية التي تتقدم بإتجاه هذه المنطقة، وذلك رغم أنها تدخل في إتفاق مناطق “خفض توتر”.

فيما دخلت القوات السورية الديمقراطية منطقة الرقة القديمة في الوقت السابق من الأسبوع المنصرم مدعومة بغارات للتحالف العسكري الدولي أدت إلى فتح الثغرتين في الجدار الرافقة الذي يحيط بتلك المدينة.
غير ان القوات السورية الديمقراطية برفقة العناصر من القوات التي تتبع النخبة السورية والتي تضم المقاتلين العرب، حققوا بالفعل تقدماً محدوداً في منطقة الحي التاريخي للمدينة، وذلك بحسب المرصد.

وأردف مدير المرصد الأستاذ رامي عبد الرحمن “إن تنظيم داعش ليستخدم السيارات المفخخة وكذلك قذائف الهاون مع القناصة لشن هجوم معاكس في داخل المدينة السورية القديمة”، ويقدر المرصد ذاك أن ما يصل إلى ما نسبته 30% من منطقة الرقة تمت استعادتها بالكامل من قبل القوات  العسكرية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية منذ دخولها المدينة المذكورة في 6 من شهر يونيو الماضي.

واستدرك السيد محمد خالد الشاكر، وهو المتحدث بإسم قوات النخبة السورية العسكرية “ان الاحياء الشرقية في منطقة الرقة تشهد إشتباكات متقطعة، حيث تتوارد الأخبار عن الوصول لتلك الاشتباكات إلى الوسط من المدينة غير صحيحة”.

رابط مختصر :