إستنكار عربي ودولي للهجوم الإرهابي في شمال سيناء

إستنكار عربي ودولي للهجوم الإرهابي في شمال سيناء

جوجل بلس

إستنكار عربي ودولي للهجوم الإرهابي الذي قامت به بعض الجماعات الإرهابية المتواجدة في منطقة سيناء، حيث أدى الهجوم الغاشم إلى إستشهاد عشر أفراد من قوات الجيش المصري التي كانت تعمل على تأمين سيناء و تطهيرها من الجماعات الإرهابية التي كانت تعوث  بها فساداً، كما أنها كانت تتخذ من سيناء معقلاً لها.

وفي نفس السياق فقد تعرض ضابط من الشرطة المصرية إلى إطلاق نار من مجهول مما أدى إلى إستشهاده على الفور وجاري التحقيق في ملابسات الحادث للوقوف على منفذ عملية إطلاق النار التي أودت بحيات ضابط الشرطة الذي كان متوجهاً على عمله.

قامت أعداد كبيرة من أفراد تنظيم داعش الإرهابي صباح هذا اليوم بالهجوم على مجموعة من قوات الجيش المصري العاملين في منطقة سيناء، حيث كان أفراد داعش الإرهابيين مدججين بالسلاع والقنابل والعربات رباعية الدفع بالإضافة إلى جيب همر مصفح في محاولة يائسة من قبلهم لزعزعت أمن المنطقة وكسر شوكة الجيش المصري الذي يتصدى لكافة هجماتهم الإرهابية ويعمل على إفشال مخططاتهم الشيطانية في المنطقة.

إلى أن قوات الجيش المصري الباسلة كانت على قدر المسؤولية المناطة لها والتي تصدت لهذا الهجوم الغادر من قبل عدد من أفراد تنظيم داعش الإرهابي والذي تجاوز المئة شخص، وتمكنت قوات الجيش من تدمير سيارة هامر مصفحة و القضاء على أربعين فرد من أفراد تنظيم داعش الإرهابي، وتعمل القوات المصرية على ملاحقة ما تبقى منهم.

كما وصرح المتحدث العسكري بسم الجيش المصري أن قوات الجيش المصري بشمال منطقة سيناء تمكنت من إحباط الهجوم الإرهابي الذي قام بشنه بعض العناصر التكفيرية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على بعض نقاط التمركز، والذي أسفر عن مقتل أكثر من أربعين شخصاً تكفيرياً يتبعون لتنظيم داعش الإرهابي إضافة إلى تدمير 6 عربات دفع رباعي.

وجاء في بيان المتحدث العسكري أن أحد نقاط الجيش تعرضت للهجوم بواسط عربات مفخخة نتج عنها إستشهاد وإصابة 26 فرداً من قوات الجيش المصري، ويجري الأن تمشيط المنطقة لملاحقة ما تبقى من أفراد الجماعة الإرهابية.

كما وتلقت القيادة المصرية إتصالات من عدة دول وجهات رسمية تؤكد فيها تظامنها مع ما تقوم به الحكومة المصرية من إجراءات للقضاء على الإرهاب، إضافة إلى نعي شهداء الجيش المصري الذين إستشهدو بشمال سيناء.

رابط مختصر :