السلطات التركية تحتجز 12 ناشط حقوقي بينهم مسؤولة اممية

السلطات التركية تحتجز 12 ناشط حقوقي بينهم مسؤولة اممية

جوجل بلس

اعلنت وسائل اعلامية تركية ان السلطات التركية قامت بالقبض على اثنا عشر شخصا من بينهم مديرة مكتب منظمة العفو الدولية في تركيا ايديل ايسر، حيث كانت تجتمع مع نشطاء وحقوقيين في جزيرة قرب اسطنبول.

 

وقد كان النشطاء يجتمعون في فندق بجزيرة بويوكادا الواقعة جنوب مدينة اسطنبول وتم اقتيادهم من قبل السلطات الى مركز الشرطة .

 

وقد دعت منظمة العفو الدولي الى اطلاق سراح الاشخاص الذين اعتقلتهم، كما عبرت عن الانزعاج والغضب الكبير والبالغ من هذه الاعتقالات التي حدثت في ورشة عمل عن الامن الرقمي وادارة المعلومات، فيما لم يتسن الاتصال بالشرطة للحصول على اي تعقيب منهم حول اسباب الاعتقال المباشرة.

 

واكدت المنظمة في بيان تم نشره ان من بين المحتجزين مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا ايديل ايسر وسبعة اخرين من المدافعين عن حقوق الانسان ومتدربين احدهما الماني واخر سويدي فضلا عن صاحب الفندق.

 

وقل الامين العام لمنظمة العفول الدولية سليل شيتي ان هذه تعتبر اساءة كبيرة للسلطة ويبرز هذا الوضع الخطير م يواجه نشطاء حقوق الانسان في هذا البلد.

 

هذا وافادت جمعية حقوق الانسان التركية انها لم تستطع ان تكتشف الاعتقالات بحق النشطاء الى عن طريق الصدفة، ولم يجر ابلاغ اسر النشطاء، ووصفت هذه الاجراءات بالتعسفية وسط الحالة المستمرة من الطوارئ التي تم فرضها في العام الماضي في جميع انحاء تركيا.

 

وتاتي عمليات الايقاف بعد شهرا من التوقيف الاحترازي لتانير كيليش مسؤول منظمة العفو الدولية في تركيا بعد الاشتباه في علاقته مع حركة الداعية فتح الله غولن، حيث قام باستخدام هاتفه في اغسطس عام 2016 عبر تطبيق بايلوك المشفر للرسائل القصيرة، الذي يقوم انصار غولن باستخدامه من اجل تدبير محاولة الانقلاب في يوليو الماضي.

رابط مختصر :