تقديم ضباط إيرانيين للمحاكمة بتهم الخيانة العظمى

تقديم ضباط إيرانيين للمحاكمة بتهم الخيانة العظمى

جوجل بلس

قالت مصادر مطلعة في قيادةالحرس الثوري الإيراني الخاصان عدد من الضباط الخادمين في الجمهورية الإيرانية تم إحالتهم للتحقيق مباشرة بعد شكوك في تسريبهم تفاصل تخص البرنامج النووي الخاص ببلادهم الشيعية للولايات المتحدة الأمريكية مقابل رحلات سفر إلى مناطق خارجية أو الإضافة لارصدة مالية لهم، حيث جاء ذلك حسبما نقلته المصادر الإعلامية الايرانية فجر اليوم الأربعاء 5 من يوليو لعام 2018.
الجدير ذكره هذه الضربة وصفها السياسيين والعسكريين بأنها الأكبر والأعمق والأدهى للجمهورية الإيرانيةالإسلامية التي كانت تعول كثيراً على جبهتها الداخليةفي الحكم لا سيما تلك الخاصة بالضباط والجنود، حيث وانقسم الأفراد ما بين متحفظ على التصريح الأخير والجامد إزاء هذه الحادثة وما بين متمسك جداً بالرأي المضاد للرواية الإيرانية الإسلامية والذي يرى في البرنامج الإيراني النووي الحالي تهديد للعالم أجمع.
إلى هذا وقد تم إثارة الجدل الكبير والواسع في شتى صفحات التواصل الإجتماعية غداة هذه الحادثة الجديدةالتي أثارت الاستياء الكبير للجمهوري الإيراني في صفحات الفيس بوك وحسابات تويتر والعديد من المنصات والشبكات التواصلية الإجتماعبة، فيما أردف بهذا النسق الجديد المفكر العربيعزمي بشارة والذي قال “هذه الخيانة بالرغم من مساوئها وكبر حجم تعاستها إلا أنها تضم مصالح كبيرة للوطن الشرق أوسطي وللعالم أجمع، وهو الأمر الذي كنا ومنذ فترة طويلة نسعى لتحقيقه، واليوم تم تحقيق هذا الأمر بأيدي إيرانية خالصة.

هذا ولم يتم الكشف عن المصير الذي ينتظر هؤلاء الضباط المتهمين بالخيانة العظمى.

رابط مختصر :