تنظيم الدولة “داعش” يرتكب مجزرة بحق المدنيين المحاصرين في الموصل

تنظيم الدولة “داعش” يرتكب مجزرة بحق المدنيين المحاصرين في الموصل

جوجل بلس

قام أفراد بما يعرف بإسم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) برتكاب مجزرة مروعة بحق المدنيين المحتجزين في منطقة الموصل التي تدور فيها معارك بين الجيش النظامي العراقي وبين عصابات داعش الأمر الذي خلف مئات القتلى والجرحى في صفوف المواطنين.

ومن المعروف أن داعش تستخدم المواطنين كدروع بشرة دون أدنى واعز من الرحمة أو الشفقة أو تطبيق لتعاليم الدين الإسلامي الذين يدعون أنهم يمثلونه وهم براء منه.

وفي محاولة ليسة بالغريبة على داعش قامو من خلالها بقتياد عدد من المواطنين الذين يتم إستخدامهم كدروع بشرية لصد تقدم القوات العراقية إلى مبنى مهجور من ثم قامو بإضرام النار فيه، ما أسفر عن قتل جميع المواطنين.

ولا تزال القوات العراقية تحاول دحر أفراد تنظيم داعش الذين ينتشرون الأن على أطرف مدينة الموصل بعد تقهقرهم بسبب تقدم القوات النظامية العراقية التي لا تنفك أن تقصف المناطق التي تسيطر عليها داعش.

ولا يزال تنظيم داعش الذي عرف عنه إستخدام أساليب غير إنسانية وغير أخلاقية في ترهيب المواطنين وإستغلالهم بشكل غير مقبول في أي من الأعراف أو الديانات الإسلامية.

ولا ينفك تنظيم داعش عن القتل والتعذيب وبث فكره المسموم في عقول الشباب والنساء حول العالم من خلال العديد من القنوات الغير شرعية والتي يدعمها عددا من الدول والجماعات المناصرة لأعمال جماعة داعش الإرهابية.

وفي إطار محاربة الإرهاب الذي تحاول العديد من الدول من خلاله التخلص من العناصر والجماعات الإرهابية التي تقوم بزعزعت أمن البلاد وإثارة الرعب في صفوفو المواطنين، فإن هذه الدول تقوم بتجفيف منابع تمويل الإرهاب حول العالم حيث لم تسلم معظم دول العالم من الهجمات الإرهابية .

وفي محاولة جادة في العديد من الدول العربية فإنها تحاولة جاهدة التخلص من الجماعات الإرهاب التي تقوم بتنفيذ العديد من الهجمات الإرهابية كما يحدث في مصر والعراق والسعودية وسوريا والعديد من دول العالم التي طالتها الأعمال الإرهابية.

رابط مختصر :