مساعي اسرائيلية لاعفاء مواطنيها من تاشيرات الدخول للولايات المتحدة تبوء بالفشل

مساعي اسرائيلية لاعفاء مواطنيها من تاشيرات الدخول للولايات المتحدة تبوء بالفشل

جوجل بلس

سعت اسرائيل من سنوات الى محاولة الدخول في قائمة الدول المسموح لمواطنيها من الدخول الى الولايات المتحدة الامريكية بدون تاشيرات دخول، وقد حاولت مرارا وتكرارا الجكومات الاسرائيلية تغيير هذا الوضع من اجل الحصول على امتياز من الولايات المتحدة التي تعد اكبر صديقة لها، ولكن باءت هذه المحاولات بالفشل ولم يقم الامريكيون بكشف السبب.

 

اما بعد وصول دونالد ترامب الى الحكم رات الحكومة الاسرائيلية ان هناك فرصة لدى اسرائيل من المحاولة مرة اخرى، وبعد المحاولة فشلت مرة اخرى في الحصول على القبول، وقامت تسيبي حوطوبيلي نائبة وزير الخارجية بالقيام بتبني هذا الموضوع من اجل دفعه، والقيام بفحص من اجل معرفة الاسباب وراء رفض الولايات المتحدة هذا الامر.

 

وقد اتضح ان السبب الحقيقي وراء هذا الامر هو مطالبة الولايات المتحدة الامريكية من اسرائيل فتح امكانية الوصول الى مستودع بصمات الاسرائيلين بشكل كامل، الامر الذي اعتبرته اسرائيل سوف يؤدي بمشاكل تتعلق بحقوق الفرد حسب مزاعم اسرائيلية.

 

فيما اكد تسيبي حوطوبيلي ان هذا الطلب الامريكي سوف يحتم تغيير القانون في اسرائيل، وقد اجتمعت في هذا الاسبوع الماضي مع القسم القانوني في وزارة الخارجية الاسرائيلية من اجل السماح بتحديد هذا المجال، الا انه اتضح وجود اسباب كثيرة للرفض الامريكي.

 

حيث ان كل دولة لديها سياستها في رفض من تريد في تاشيرات الدخول، ونسبيا فان اسرائيل لا تتجاوب مع الطلب الامريكي، لان الكثير من مواطنيها يحاولون دخول الولايات المتحدة سنويا الا انه يتم رفض طلباتهم من قبل الولايات المتحدة.

 

واكدت وزيرة الخارجية ان طلب الامريكين تسهيل دخول الفلسطينيين الحاملين للجنسية الامريكية عبر مطار بن غوريون، واسرائيلي تجبرهم على دخول البلاد عبر معبر اللنبي على الحدود الاردنية، مما يعني ان على الفلسطينيين مالكي الجنسية الامريكية عليه الوصول الى الاردن ثم الاراضي الفلسطينية، لهذا لا تتجاوب الولايات المتحدة مع مطالب اسرائيل.

رابط مختصر :