قطر و تداعيات العقوبات العربية والتحالفات الإقليمية

قطر و تداعيات العقوبات العربية والتحالفات الإقليمية

جوجل بلس

لا تزال قطر صانعو القرار فيها لا يقدرون مغبت أفعالهم التي أوقعتهم فيما هم فيها لأن من مقاطعة محصار، كانو في غنا عنه إلى أن العنجهية والمطامع القطرية في الهيمنة على البعض الدول العربية وترأس المنطقة هو ما أطاح بها إلى الهاوية.

حيث عمدت قطر من خلال العديد من القنوات إلى دعم الإرهب والجماعات الإسلامية المتشددة التي تعوث فساد في الإرض وتزهق الإرواح بسم الإسلام، ناهيك على التدخل في شؤون بعض البلاد محواولة زعزعت أمن العديد من الدول، ولم يقتصل الأمر على ذلك بل حاولت قطر تغيير نظام الحكم و دعم الإنقلابات في هذه الدول.

هذا هو ما قسم ضهر البعير لدى هذه الدول التي تحملت الكثير من المدايقات والمشاكل والأعباء التي تسببت فيها سياسات الدوحة في المنطقة العربية، إذافة إلى تمويل ودعم العديد من الجماعات الإسلامية والإرهابية التي تعيث فساداً في المنطقة العربية بأسرها.

ولا تزال قطر ترفظ الرجوع إلى الصف الخليجي و العربي وتسعى إلى إنشاء تحالفات جديدة مع إيران و تركيا من شأنها سلخ الهوية العربة والخليجية عن قطر مما سيطر الدول العربية بما فيها الدول التي أعلن مقاطعة قطر مثر مصر و السعودية والإمارات العربة المتحدة إلى التصعيد من إجراءات الحصار وتشديد العقوبات وفرض المزيد منها من أجمل حماية أمناه ومصالحا الخاصة.

وفي محاولات يائسة يخوضها وزير خارجية قطر في جولاته حول العالم من أجمل جلب متضامنين ومؤييدين للسياسة القطرية في وجه السياسات والمصالح العربية.

وأعربت الدول العربية والمقاطعة لقطر عن تمسكها بجميع البنود المطروحة من أجمل رفع الحصار وإعادة قطر إلى الصف الخليجي والتي قوبلت بالرفض من قبل الدوحة، في الوقت الذي تعزز فيه قطعر من قواتها وتحاول جاهدة إنشاء تحالفات جديدة مع بعض الدول التي تؤيد سياسات قطر في المنطقة.

رابط مختصر :