إنتهاء المهلة القطرية وترقب عن كثب لنتائج الرفض القطري

إنتهاء المهلة القطرية وترقب عن كثب لنتائج الرفض القطري

جوجل بلس

قامت عدة دول عربية بفرض عقوبات مشددة ردا على التدخل السافر في شؤون بلادها، إضافة إلى زعزعت الأمن القومي لهذا البلاد وهي المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية والمتحدة وجمهورية مصر العربية وعدد م من الدول الأخرى، والتي أمهلت الدوحة مدة لتعيد التفكير فيما تفعله لتعود إلى الصف الخلجي بعض تنفيذ ثلاثة عشر بندا أساسيا قبل بدأ أي حوار أو تفاهم بين الدوحة والدول المقاطعة لها.

وجاء في هذا السياق رد الدوحة عبر وزير خارجيتها الذي أعرب عن رفض بلاده لإي من هذه المطالب التي إدعى أنها غير قانونية قبل إنتهاء المهلة المحددة، حيث قال أنهم مستعيدون لأي إجراءات سيتم إتخاذها ضهم.

حيث من المتوقع أن تواجه قطر المزيد من العقوبات المفروضة عليها والتي من إجل تراجعها عن ما تقوم به من تحريض ودعم للإرهب والتدخل في شون البلاد المجاورة، إلى أن الدوحة تصر على موقفها وهي تعمل على تعزيز قواتها بالإستعانة بالقوات الإيرانية والحرس الثوير الإيراني، إضافة إلى الإستعانة الجيش التركي الذي قام بإنشاء قاعدة عسكرية على أراضي قطر ولا تزال تركيا ترسل بتعزيزاتها إلى قطر.

وجاء في وقت سابق أن الدول المقاطعة لقطر لن تتنازل عن أي مطلب من مطالبها وأن جميع مطالبا غير قابلة للتفواض، كما أن هذه الدول أكدت على أنه سيتم تشديد العقوبات على قطر إذا لم تنصاع للمطالب المقترحة، حيث من المحتمل أن يتم طردها من مجلس دول التعاون الخليجي وهذا ما أعرب عنه بعض الساسيون.

ولا يزال الجميع في ترقب عن ما ستفعله الدول المقاطعة جراء إنتهاء المهلة المحددة دون إستجابة الدوحة لمطالبها.

ورغم تأثر قطر بالحصار والمقاطعة المفروضة عليها إلى أنها لا تزال تحوال بشتى الطرق والوساطات التملص من مسؤوليتها عن العديد من الأعمال التي قامت بها تم إتهامها بدعم وتمويل الإرهاب و داعش حول العالم إضافة إلى زعزعت الأمن القوي لعدد من البلدان العربية.

 

رابط مختصر :