مقتل مدنيين وعسكريين في هجوم على ساحة التحرير في دمشق

مقتل مدنيين وعسكريين في هجوم على ساحة التحرير في دمشق

جوجل بلس

قتل حوالي تسعة أشخاص في تفجير انتحاري استهدف صباح اليوم الأحد ساحة التحرير الواقعة في العاصمة دمشق، وذلك بحسب ما تمّ نقله عن المرصد السوري الخاص بحقوق الانسان.
وأوضح السيد رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لوكالة “فرانس برس” أنّ من بين هؤلاء القتلى الذين سقطوا في ساحة التحرير اثنين من المدنيين واثنين عسكريين، وأشار إلى أنّ هناك ما لا يقل عن خمسة عشر إصابة ما بين متوسطة وخطيرة.

ومن جانبه أعلن التلفزيون السوري عن تفجيرًا انتحاريًا قد وقع صباح الاحد  في ساحة التحرير الوقعة في دمشق العاصمة، حيثُ لاحقت قبل التفجير الجهات المختصة ثلاثة سيارات اشتبه أنها مفخخة، ولكن تمكّنت الشرطة من تفجير اثنتين على بوابة مدينة دمشق، وتمّ محاصرىة الثالثة بالقرب من ساحة التحرير، وهذا الأمر ساعد الإرهابي على تفجير نفسه في المكان.

وأظهرت بعض القنوات التلفزيونية أحد مواقع التفجير بعض أشلاء بشرية وأجزاء لقطع سيارات مدمرة بالقرب من مسجد يقع في دوار البيطرة في المدينة القديمة في دمشق.

ومن الجدير بالذكر أنّ آخر تفجير قد تعرضت له دمشق كان في منتصف شهر مارس الماضي، حيثُ قُتل على إثره أكثر من ثلاثين شخصًا.

ولكن برغم من بقائها في أمان إلى حدٍ ما عن المعارك الضارية التي تدور في المُدن والقرى السورية الكُبرى، حيثُ تمّ استهدافها بالكثير من التفجيرات  العنيفة والمدمرة التي شهدتها مدن سورية كبرى.

رابط مختصر :