تحذير إسرائيلي شديد اللهجة من استمرار سقوط القذائف على الجولان

تحذير إسرائيلي شديد اللهجة من استمرار سقوط القذائف على الجولان

جوجل بلس

مساء يوم السبت قصفت قوات الجيش الإسرائيلي موقعًا هامًا للمدفعية السورية، وذلك ردًا على سقوط قذائف من الأراضي السورية على هضبة الجولان التي تقع تحت احتلال الجيش الاسرائيلي.
وألقى الجيش الإسرائيلي اللوم على الحكومة السورية وحمّلها المسؤولية الكاملة، هذا وجاء في بيانٍ خاص بالجيش الإسرائيلي أنّ قوات الجيش الإسرائيلي لن تكُف عن استهداف مواقع هامّة واستراتيجية تابعة للجيش السوري في حال تمّ إطلاق صواريخ من الأراضي السورية.
وجاء الرد الإسرائيلي سريعًا بعدما تمّ سقوط قذائف على هضبة الجولان، وذلك بسبب المعارك التي اشتدّت بين قوّات النظام السوري والمُسلحين التابعين للمُعارضة.
وفي ذات السياق يُذكر أنّ هضبة الجولان تخضع تحت الحُكم الإسرائيلي منذ حرب حُزيران في عام 1967 وضمّتها ضمًا كاملًا في عام 1981.

هذا وعزّزت قوات الجيش الإسرائيلي من كافّة الإجراءات ورفعت درجة التأهب القصوى مع حدودها المشتركة مع سوريا.
ويقول الناطق باسم الجيش الإسرئيلي إنه ملتزم جدًا بعدم التدخل نهائيًا في النزاع السوري، لكنه في نفس الوقت لن يتساهل مع أي خرق للسيادة الاسرائيلية.
ومن الجدير ذكره أنّ الأسابيع الماضية قد شهدت الكثير من الحوادث الأمنية والعسكرية التي قامت بها قوات الجيش الإسرائيلي مثل قصف بعض المواقع في الأراضي السورية.

رابط مختصر :