اعتقال 98 من شباب حراك الحسيمة في المغرب

اعتقال 98 من شباب حراك الحسيمة في المغرب

جوجل بلس

اعتقلت القوات الامنية المغربية 98 شخصا على خلفية الحراك الاجتماعية في الحسيمة، ويقبع 48 شخصا منهم في سجن الدار البيضاء في المدينة، وذلك بعدما اصدر الحكومة المغربية احكاما ضدهم.

 

حيث قامت الحكومة المغربية باصدار عدة احكام قضائية في المراحل الاولى ضد اربعون شخصا، بعدما تم الافراج عن ثمانية عشر شخصا منهم، وتحفظت المحكمة على ستة عشر ملفا.

 

وتم عرض ثمانية وعشرين معتقلا امام محكمة الاستثناء، وواحد وعشرين اخرين امام المحكمة الابتدائية، وهم من شباب الحراك الاجتماعي للحسيمة.

 

هذا وقد اعلن شباب حراك الحسيمة المعتقلين عن دخولهم في اضراب عام عن الطعام، كاسلوب جديد للضغط على الحكومة المغربية والمطالبة باطلاق سراحهم.

 

هذا وتتواصل بشكل ميداني زيارات للوزراء الى مدينة الحسيمة، من اجل الوقوف على المشاريع التطويرية للمدينة المتوسطية، وسط المطالب السكانية بخلق فرص جديدة للعمل على خلفية تسجيل مدينة الحسيمة المغربية ضعف المعدل القومي للبطالة في المغرب.

 

وفي الرد الاول للعاهل المغربي محمد السادس الذي عبر فيه عن استيائه وانزعاجه وقلقه الكبير من عدم تنفيذ مشاريع منارة المتوسط للتنمية الكبيرة في المدينة المتوسطية الحسيمة.

 

الجدير بالذكر انه جرى توقيع اتفاقية اتفاقيات من اجل تطوير مدينة الحسيمة منذ اكتوبر عام 2015، في مدينة تطوان وقد وقع عليها الملك محمد السادس، وقد قام العاهل المغربي السادس بتوجيه وزير الداخلية والمالية والاقتصاد، من اجل القيام بعدة ابحاث وتحريات مهمة، وذلك لمعرفة اسباب عدم تنفيذ المشاريع في منطقة الحسيمة، كما طلب ان يتم تحديد المسؤوليات ورفع تقرير خاص بالحسيمة حول المشاريع في اقرب وقت.

 

كما اكدت الحكومة المغربية على فتح تحقيق كامل لمعرفة المسؤولين واسباب عدم تنفيذ المشاريع، كما قرر العاهل المغربي عدم السماء بالاجازات السنوية الصيفية للوزراء من الحكومة المغربية، وذلك ليقوموا بمتابعة مشاريع تطوير الحسيمة التي تلقب في المغرب بجوهرة البحر الابيض المتوسط.

رابط مختصر :