قطر.. كيف تتعامل مع المطالب والخيارات لتخطي قطيعتها

قطر.. كيف تتعامل مع المطالب والخيارات لتخطي قطيعتها

جوجل بلس

اختارت قطر حتى هذه اللحظة بحسب ما تمّ نقله عن المراقبين المبعوثين في المنطقة أنّ تدفن رأسها في التُراب وألّا تتعامل بجدية وواقعية وبشكل إيجابي مع مطالب دول الجوار.

وعلى الرغم من أنّ هذه المطالب، لا تعكس بشكل أو بآخر إلّا حاجة سياسية وأمنية ضرورية جدًا لمجموعة من الدول التي تشترك في الحدود وفي الأيديولوجيات، إلّا أنّ الدوحة قد حولت القضية بشكل زائف لموضوع استقلالية وسيادة في القرار.
ولا يمكن لأحد أن يصف السياسة القطرية منذ بداية أزمتها مع دول الخليج ومصر إلا بأنّها تهرب إلى الأمام بذريعة جهلها لمطالب المُقاطعين دون إلتفات لهم ولقراراتهم.

هذا ولم تكُف قطر عن دعم المنظمات المُسلّحة تحت ذرائع غريبة تحت اسم دعم المقاومة، فهي تدعم حركة حماس والإخوان المسلمين في الشرق الأوسط.

أما حديث الدوحة وتصريحاتها عمّا وصفته بأنّه اتهام بلا أدلّة هُو أمر مُنافي للواقع بشكل كبير، فإنّ قطر تسلّمت الأدلة والوقائع من الدول المُقاطعة.

كما وبات وصف قطر للمقاطعات جزء من الادوات القطرية التي يتمّ استخدامها للتصدي للأزمة.

ومع بداية الأزمة القطرية قد سارعت الدوحة لتبسط يديها لإيران، وقامت في الحال بإدخال مجموعة من القوات التركية لأراضيها حتّى تحمي نظامها، وهذا تصرف في غاية الغرابة بين قوتين لا تجمعهما إلا أطماع التوسع والنفوذ.

فلا يُمكن أن يتم وصف الخطوات التي تتخذها قطرية إلّا انّها هُروب إلى الأمام، لكن يا تُرى إلى أين.

رابط مختصر :