مقتل طبيبة في نيويورك يفجر الأوضاع المحلية السياسية بأمريكا

مقتل طبيبة في نيويورك يفجر الأوضاع المحلية السياسية بأمريكا

جوجل بلس

في مساء يوم الأمس قُتلت طبيبة وأصيب خمسة اشخاص آخرون بجروح بالغة الخطورة في اطلاق نار وقع داخل احدى المستشفيات الحكومية في حي برونكس وذلك بحسب ما أكد رئيس بلدية نيويورك السيد بيل دي بلازيو.

وقد اقدم مطلق النار “وهو طبيب ايضا عمل سابقا في المشفى”، على الإنتحار، بحسب ما أوضح رئيس البلدية من دون أن يشير إلى الدوافع المحتملة لإطلاق النار.

أما رئيس شرطة نيويورك السيد جيمس اونيل فأكد أن طبيبة قُتلت بإطلاق النار الذي أدى كذلك إلى جرح ستة أشخاص، إصابات خمسة منهم بالغة فيما أُصيب السادس في ركبته.

وأضاف أن مطلق النار عثر عليه في الطبقة رقم 17 من المستشفى “متوفياً وعلى ما يبدو من جراء إصابة تسبب لنفسه بها عن طريق العمد”، لافتا إلى ان الطبيبة كانت ممددة بالكامل في مكان غير بعيد منه.

ويبدو أن مطلق النار الذي لم يتم تحديده حتى الأن قد تصرف لأسباب تتعلق بعمله السابق في المشفى.

وأردف رئيس بلدية نيويورك الأمريكية “الشكر لله، الأمر لم يكن متعلقا بعمل إرهابي بل بحادث عرضي مرتبط بالعمل”.

وفي وقت سابق، أوضح المتحدث باسم شرطة نيويورك العاصمة أن الحادث وقع بالتمام قبيل تمام الساعة 15,00 (19,00 ت غ) في ضاحية “ليبانون هوسبيتال” وهي الواقع في حي البرونكس في شمال نيويورك الأمريكية والذي يتسع لأكثر من ألف سرير.

رابط مختصر :