أبناء الأميرة ديانا يزوران قبرها في عيد ميلادها

أبناء الأميرة ديانا يزوران قبرها في عيد ميلادها

جوجل بلس

حضَر كل من الأمير وليام والأمير هاري مراسم خاصة اليوم السبت، وذلك عند قبر والدتهما الأميرة ديانا، في الذكرى السادسة والخمسين على ميلادها.
حيثُ ستجرى هذه المراسم عند قبر الأميرة ديانا الواقع في مُقاطعة الثورب في منزلها وسط بريطانيا، حيثُ سينضم لهما كيت زوجة الأمير ويليام، وبعض أفراد عائلة الأميرة الراحلة.

وسيُجري هذه المراسم الأُسقف جوستين ويلبي، زعيم الطائفة الأنجليكانية.

وقد تُوفيت الأميرة ديانا، وهي الزوجة الأولى لولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، وتوفيت عن عمر يُقارب 36 عامًا في فرنسا في 31 من أغسطس عام 1997، وذلك بعد أن تعرضت سيارتها الليموزين التي كانت تركبها مع عشيقها لحادث سير خلال محاولتهما للهرب من كاميرات التصور.

وقد تمّ دفن الأميرة ديانا في جزيرة بيضاوية الشكل في أراضي الثورب البريطانية، وكانت هذه الحادثة من أفظع الحوادث على الأسرة المالكة البريطانية.

والآن مع اقتراب الذكرى العشرين لوفاة الأميرة ديانا، تحدث وليام وهاري عن الأثر الكبير الذي خلّفه لهما فقدان والدتهما.

وفي مقابلة تمّ نشرها الأسبوع الماضي فقد قال هاري أنّ القرار الذي شجعه للمشي وراء نعشها قد ترك أثرًا كبيرًا في حياته.

وقال: “كانت والدتي قد توفيت للتو وكان من الواجب عليّ أن أسيرَ طريقًا طويلًا خلف نعشها الذي كان محاطا بآلاف الأشخاص الذين يشاهدونني فيما شاهد ذلك الملايين عبر التلفزيون”.

 

رابط مختصر :