حرب إلكترونية بين شيخ ومذيعة الجزيرة

حرب إلكترونية بين شيخ ومذيعة الجزيرة

جوجل بلس

جرى حوار حاد على (تويتر) بين الداعية الإماراتي وسيم يوسف، ومذيعة قناة الجزيرة القطرية خديجة بنت قنة تخلله كلمات بذيئة للغاية من (الداعية).

حيث جرىال حوار حاد بين شيخ توصيفه خطيب جامع الشيخ زايد الكبير الواقع في الإمارات ومدير عام جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه كذلك “وسيم يوسف” ومذيعة قناة الجزيرة “خديجة بن قنة”، حيث ردت خديجة بن قنة على تغريدة فقهية دينية ليوسف على صفحته على “تويتر” ، فما كان منه إلا الإساءة الواضحة لها، ولقناة الجزيرة القطرية، فردت عليه خديجة بن قنة بما يناسبه، ووقع فيما بعد الحوار التالي:

“وسيم يوسف‏”

سؤال أفرضه على المتابعين لماذا حينما قلت: بجواز زيارة المرأة للقبور ضج تويتر وجروب #الفرقة_الناجية والجهال ضدي! ولكنهم .. إليك التقرير

“خديجة بن قنة”

مدهشٌ ما يُنفق من جهد لإخراج فتوى عن زيارة المرأة للمقابر. صلة الأحياء أهمّ من صلة الموتى يا شيخ.

“وسيم يوسف‏”

صحيح فقناتكم الخنزيرة ترسل من يفجر الناس ويقتلهم كـ #ليبيا و #تونس و #سوريا و #مصر ونحن نزور ضحايكم لنعتذر إليهم من جرمكم ومن #سياسة_قطر

“خديجة بن قنة”

خاطبتك بـ “يا شيخ” فأجبت ب “الخنزيرة”.. هداك الله و أصلح حالك

“وسيم يوسف‏”

فرضتُ احترامي عليكِ.. وقناة #الخنزيرة فرضت كرهها على الناس.. هذا هو الفرق ..

“خديجة بن قنة”

إذا كان خطيب جامع الشيخ زايد يتحدث هذه اللغة البذيئة، فماذا ترك للعوام؟ إتق الله يا شيخ.. نحن في شهر رمضان!

“وسيم يوسف‏”

أنت نظرت لها أنها بذيئة ولكنها الحقيقة.. فالـ #الجزيرة تطلق عليها الشعوب العربية الحرة بـ #الخنزيرة .. اعمل استفتاء بقناتكم

“خديجة بن قنة”

لا داعي لعمل استفتاء بقناتنا، عملتم انتم استفتاءً بارك الله فيكم و هذه نتيجته.

“وسيم يوسف‏”

اعتبريه (الرأي و الرأي الأخر) ..

“خديجة بن قنة”

أنت إذاً تتبنى شعار الجزيرة يا شيخ !!!

“وسيم يوسف‏”

اعمل سحور لعيالك.. فـ داعش تتبنى شعار الجزيرة أما أنا فشعاركم أراه تحت قدم الشعوب الحرة

“خديجة بن قنة”

لو لا أنني أخشى عليك من غرامة مخالفة قانون التعاطف مع قطر لأكملت السجال.. لكنني أشفق عليك يا شيخ.. أعانكم الله على ما أنتم فيه..

“وسيم يوسف”

ومن قال أني متعاطف!! بالعكس أنا مع #_قطع_العلاقات_مع_قطر وهذا شرف للخليج.. وحينما ترضخ سياسة قطر للخليج سنرى ماذا ردك..

“خديجة بن قنة”

“و إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما”

رابط مختصر :