الحكومة الليبية المؤقتة تفجر الاوضاع مع قطر

الحكومة الليبية المؤقتة تفجر الاوضاع مع قطر

جوجل بلس

في الوقت الذي يبقى الأمر مرشحاً لمزيداً وتصاعداً للاجراءات السيئة للغاية ما بين الدول الجوار في المنطقة العربية والتي لربما تعصف بالمنطقة مجدداً بعد التحالف العربي الخليجي الكبير ما بين المملكة العربية السعودية مع رفقة جارتها الغربية جمهورية مصر العربية وكذلك الدول الجوار من مملكة البحرين بعاصمتها المنامة ودولة الإمارات وليبيا واليمن كذلك على إمارة قطر برئاسة الملك الحالي تميم بن حمد آل ثاني والذي تلقى ضربة كبيرة بهذه القطيعة الممنهجمة الغير مسبوقة من جهات خارجية وداخلية بعد قطيعة دبلوماسية وسياسية كبيرة للغاية وغير مسبوقة وهذا ما كان محيراً في الأمر.

حيث وعلى الغرار من القائمة التي تم الإعلان عنها في جمهورية مصر العربية وكذلك المملكة العربية السعودية يوم أمس لأفراد وكيانات اعتبرتهم متشددين وارهابيين ممولين من وإلى إمارة قطر، تخرج الدولة الليبية اليوم وتعلن عن ذات الأمر حيث في صبيحة هذا اليوم أصدرت لجنة الدفاع والامن القومي الأعلى في مجلس النواب الليبي بياناً تفصيلي عرضت فيه قائمة تحتوي بالتمام على أسماء لأكثر من 75 شخصاً على الأقل إرتبطت أسماءهم بشخصيات وأعيان في دولة قطر، وكان ذلك بهدف شملها إلى قائمة البيان الصادر أمس من الدول الأربع، هذا وجاء ذلك بعد أن أصدرت كل من جمهورية مصر والسعودية والإمارات ومملكة البحرين كذلك قائمة بالكيانات والشخصيات القطرية تلك، أو التي تدعمها إمارة قطر، وتشكل خطراً قومياً على الأمن والسلم الداخلي والخارجي في الدول الأربع وحتى وفي المنطقة ككل بشأن أنشطتها الإرهابية.

يذكر أن عدة أسماء ليبية كانت قد وردت في البيان الخليجي، ضمن قائمة المصنفين كإرهابيين ومجرمين ومتشددين مدعومين من إمارة قطر وكانوا: السيد عبدالحكيم بلحاح، والسيد المهدي الحاراتي، والسيد إسماعيل محمد محمد الصلابي، والسيد الصادق عبد الرحمن الغريان، وكذلك السيد علي محمد محمد الصلابي.

إلى هذا وقرر مجلس النواب إضافة المزيد من الأسماء أخرى، مناشداً وزير الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة محمد الدايري، مخاطبة الدول العربية الأربع وهي جمهورية مصر العربية وكذلك مملكة البحرين علاوة على المملكة العربية السعودية وإمارة الإمارات العربية المتحدة لضم هذه الاسماء لها.

رابط مختصر :