وزير الخارجية القطري: الدوحة ستصمد إلى ما لانهاية ولن تستسلم

وزير الخارجية القطري: الدوحة ستصمد إلى ما لانهاية ولن تستسلم

جوجل بلس

صرّح وزير الخارجية القطرى الأمير محمد بن عبد الرحمن ال ثانى في تصريح لهه اليوم الخميس أنّ قطر ترفض رفضًا تامًا أى تدخل فى كافة سياساتها الخارجية أو الداخلية أيضًا، وفى الوقت الذي تشهد علاقات قطر بالسعودية ودول خليجية أخرى أزمة دبلوماسية كبيرة غير مسبوقة.

وأكّد وزير الخارجية فى مقابلةٍ له مع وكالة فرانس برس في مدينة الدوحة: “أنّه لا يحق لأحد التدخل فى سياساتنا الخارجية”.

وأوضح قائلًا أنّ قطر قادرة على الصمود “إلى ما لا نهاية” فى مواجهة الاجراءات الخليجية.

وأكد أيضًا محمد بن عبدالرحمن آل ثانى أنّ الدوحة لم تواجه يوماً مثل هذه الاجراءات العدائية حتّى من أكبر الدول المعادية، وأشاار إلى أنّه ليس هناك أي مطالب واضحة حتّى الآن تمّ طلبها من قطر، “نحن فى انتظار ورودها”، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

واعترف الوزير القطرى وأكدّ بأن القوات التركية ستأتي إلى قطر، وأكّد أنّ ذلك سيكون لمصلحة أمن المنطقة بأكملها.

ولفت آل ثانى إلى أن إيران أبدت استعدادها لمساعدة قطر بالغذاء وتخصيص ثلاثة من مرافئها لقطر.

ويأتي هذا الاجراء في ظل الهجمات الشرسة التي تتعرض لها قطر من الدول الخليجية ومصر، وذلك ظنًا منهم أنّ قطر هي الممول الوحيد للإرهاب في المنطقة بل وفي العالم أيضًا.

رابط مختصر :