مستوى رضا الشارع الفرنسي عن الرئيس إيمانويل ماكرون

مستوى رضا الشارع الفرنسي عن الرئيس إيمانويل ماكرون

جوجل بلس

قامت دراسة أجراها معهد إيفون بطلب من جريدة لو جورنال دو ديمانش الفرنسية عن نسبة رضا المواطنين الفرنسين عن الرئيس الجديد ايمانويل ماكرون، حيث كشفت هذه الدراسة أن نسبة الراضين عن الرئيس الجديد بلغة 62%.

حيث تعتبر هذه النسبة من النسبة العالية التي كان الفرنسيون راضون فيها علي رئيس الدولة الجديد، وبلغة نسبة الرضا عن رئاسة الوزارة الذي يشغل منصبه الأن إدوارد فليب ما نسبته 55% .

حيث شملت الدراسة التي تم إجراؤها مؤخرًا عينة من المواطنين الفرنسين بلغ عددهم 973 شخصًا تتراوح اعمراهم ما بين 18الي 55 عام، وضمن كافة الطوائف الفرنسية.

حيث بلغ عدد الأشخاص الذين صرحوا بأن لديه رضاً تام عن رئاسة ايمانويل لفرنسا ما نسبته 12% من مجمل الدراسة، بالمقابل اعرب ما نسبته 50% ممن شملتهم الدراسة عن الرضا الجزئ عن تولي ايمانويل الرئاسة.

وجاء في نهاية الدراسة الإفصاح عن نسبة الذين لم يكونو راضين عن فوز الرئيس الحالي بالإنتخابات الرئاسية، حيث اعرب 20% من المواطنين الذين شملتهم الدراسة عن عدم الرضا، بالإضافة الي 11% غير راضين بالمطلق، وفضل ما نسبته 7% الي عدم التعليق والإحتفاظ بأرائهم الشخصية.

وجاء في الدراسة أنه يعتبر الرضا علي مر السنين الماضية متفاوتًا، حيثُ بلغ الحد الأدني من الرضا من قبل الفرنسين في ولاية جاك شراك الأوله، حيث بلغة نسبة الرضا 51%، ولكن استطاع أن يصل الي 59% من رضا الشارع الفرنسي في ولايته الثانية.

وبالمقارنة مع الرؤساء السابقين أيضا تفاوتت نسبة رضا المواطنين للفرنسيين عن رؤسائهم، حيث بلغة نسبة الرضا عن الرئيس السابق فرانسوا هولاند في عام 2012 ما نسبته 61% تقريبا، حيث تراجعت نسبة رضا الفرنسين عنه بسبب الأزمات التي مرت بها الدولة الناتجة عن الهجمات الإرهابية التي ضربت البلاد.

أما بالنسبة للرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي فاز بفترة الرئاسة في عم 2007م بلغت نسبة الرضا 65%، حيث تعتبر الأعلى من بين الرؤساء الفرنسيين السابقين والحالين.

أما بالنسبة لفترات الرئاسة لرؤساء الوزراء السابقين ونسبة رضا المواطنين الفرنسيين، بلغت النسبة اكبر من نسب الرضا عن من تولوا منصب رئاسة الدولة، حيث بلغت نسبة الرضا عن برنار كازنوف 51% في عام 2016م، وسبقه في عام 2014 مانويل فالس وحصل علي نسبة 58%، أما عن جاك مارك ايرولت الذي ترأس منصب رئاسة الوزراء في عام 2012، فحصل علي نسبة 65% من رضا الفرنسين، وأخير فرانسوا فيون الذي ترأس رئاسة الوزراء في 2007 فحصل علي نسبة 62%.

رابط مختصر :