انتخابات فلسطينية في الضفة.. وغزة في الزاوية

انتخابات فلسطينية في الضفة.. وغزة في الزاوية

جوجل بلس

في مشهدٍ ليس مُعتاد بالمنطقة والأراضي الفلسطينية استيقظ الفلسطينيين في صبيحة هذا اليوم على خبر يُفيد ببدء التصويت صباحًا لانتخاب مجالسهم البلدية المستقلة فى الضفة الغربية فى اقتراع انتخابي يعكس مجددًا الإنقسام الفلسطيني إذ أنه يجرى ذاك التصويت بدون مشاركة الشق الآخر من الوطن وهو قطاع غزة والذي تسيطر عليه حركة حماس.

حيث فتحت مراكِز الاقتراع ابوابها عند تمام السابعة صباحاً نحو مائة مدرسة حكومية فى الضفة الغربية التي تحتلها دولة إسرائيل منذ خمسين عاماً وأكثر. وسوف ينتهى التصويت عند الساعة السابعة مساءاً للبدأ بعدها في فرز الاصوات عندها.

وقد ذكر مصدر مطلع أن أحد ناطقي مقر المقاطعة في رام الله قوله :  “حان الوقت الفعلي من أجل أن نتمكن من إتخاذ القرار في مدينتنا وبلدنا العربية”، وكانت آخر انتخابات حقيقية جرت فى الضفة الغربية المحتلة في عام 2012، وكانت اقتراعاً بلدياً كذلك.

حيث وتعود آخر انتخابات رئاسية فلسطينية إلى عام 2005، وبقيت ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن مستمرة حتى هذه اللحظة في ظل غياب التوافق مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة والمنافسة للسلطة الفلسطينية التي يقودها الرئيس محمود عباسن ومنذ عام 2007 تسيطر حركة حماس على منطقة قطاع غزة بينما تدير جماعات السلطة الفلسطينية مناطق الضفة الغربية.

حيث صرح رامي نزال الموظف فى وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) فى المدرسة بحي عين مصباح علىال سفح واحدة من تلال رام الله. قائلاً “من المهم جداً أن يقدم كل شخص عاقل صوته” ولكن يجب كذلك أن “يتحمل المنتخبون كامل المسؤولية التي عُهد بها اليهم”.

وأفادت مصادر صحفية عن بلوغ عدد الناخبين الفلسطينيين المسجلين في الضفة الغربية أكثر من مليون منخب فلسطيني، بينما هشام كحيل الذي يشغل منصب المدير التنفيذي للجنة الإنتخابات المركزية الفلسطينية والتي تشرف على الإنتخابات البلدية، قال بصدد تلك الإنتخابات أن حوالي سبعين بالمئة من المنتخبين مدعوون إلى التصويت في أول ايام الإنتخاب وهو يوم السبت الموافق للثالث عشر من شهر مايو للعام الجاري 2018.

رابط مختصر :