نائب ترامب يزور مسجد باندونيسيا وهيئة العلماء ترد

نائب ترامب يزور مسجد باندونيسيا وهيئة العلماء ترد

جوجل بلس
على عادة من سبقه ممن حكم من داخل جدران البيت الأبيض الأمريكي، أعلن ذاك البيت أن مايك بنس الشاغل لمنصب نائب الرئيس الأمريكي سوف يزور اليوم  أكبر المساجد في دولة إندونيسيا والتي تعد واحدة من أكبر الدول الإسلامية من زاوية عدد السكان، دون ان يتم الإعلان المباشر عن سبب هذه الزيارة ولكن يتوقع الخبراء والساسة أن يكون الهدف من هذه الزيارة هو زيادة وربط المزيد من العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك دولة أندونيسيا، علاوة على أن السبب الرئيس هو كسر النظرية العنيفة التي أخذها المسلمون عن الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب دونالد ترامب.
حيث وقد ذكر راديو أمريكي يسمى (سوا) أن مايك بنس الشاغل لمنصب نائب الرئيس الأمريكي  سوف يقوم بجولة كبير في مسجد الإستقلال خلال اليوم الاول من زيارته للعاصمة لجاكرتا، وذلك حسب ما أعلنه البيت الأبيض مؤخراً.
كما وتمثل هذه الزيارة الرسمية التي يقوم بها مايك بنس الشاغل لمنصب نائب الرئيس الأمريكي  أول مبادرة إيجابية رفيعة المستوى لإدارة دونالد ترامب تجاه المسلمين وذلك منذ أن تولى دونالد السلطة ومفاتيح البيت الأبيض، وهو الأمر الذي لربما يلوح بالأفق بإحداث ثورة من العلاقات الإيجابية بين المسلمين والأمريكيين، وهو الأمر الذي من جانب آخر يتنكر منه ومن إحلالاته عدد من الأفراد الذين يصفونه بالامر المستحيل.
ونستدرك أن 90% من سكان دولة إندونيسيا والبالغ عددهم أكثر من 255 مليوناً هم من أتباع الديانة الإسلامية، من جهته، قد قال مدير الوزارة الخارجية في دولة أندونيسيا للشؤون الامريكية  الأستاذ آدم مولاوارمان ان زيارة المسجد الأكبر وهو مسجد الإستقلال تعكس الرغبة من جانب الولايات المتحدة في الإنفتاح على الاسلام والإنخراط في الحوار الإيجابي بين الأديان.
وننوه بدوره، أنه قد أكد رئيس المجلس الأعلى للعلماء الإندونيسي الأستاذ معروف أمين بأن للولايات المتحدة التأثير الكبير، لذا يجب أن تقدم نفسها الآن كبلد صديق للجميع وبلا إخلال في موزين العلاقات الواحدة على حساب العلاقة الأخرى، وهو الأمر الذي يتم الإلتفات إليه من أكثر من جانب على حد ما عبر عنه الأستاذ معروف أمين.
رابط مختصر :