القاهرة تحصد المركز الأول بجائزة الأدب العربية

القاهرة تحصد المركز الأول بجائزة الأدب العربية

جوجل بلس

بالرغم مما تمر به جمهورية مصر العربية من معرقلات الأمن والامان وإنعدام السياحة وعدم الإكتراث للمسابقات الدولية، إلا أنها استحوذت وبقوة على جائزة الادب العربي في الشارقة، حيث وقد كرم الشيخ الدكتور الأستاذ سلطان ابن محمد القاسمي أحد أعضاء المجلس الأعلى لحاكم لإمارة الشارقة، الفائزين النهائيين بجائزة الشارقة المخصصة للأدب المكتبي، وذلك خلال افتتاح الدورة رقم تسعة من مهرجان الشارقة العربي القرائي للطفل في يوم أمس الأربعاء، وقد حصلت جمهورية مصر العربية على المركز الأول بلا منازع، وقد فازت به الدكتورة الأستاذة أماني محمد سيد من جمهورية مصر، عن بحث قدمته تحت عنوان “نظم الارشفة وادارة الوثائق في المؤسسات دراسة إستكشافية للمتطلبات الفنية وكذلك الوظيفية”.

كما ونال المركز الثاني من ذهه المنافسة الأدبية في حلتها التاسعة والتي تنعقد في كل عام في إمارة الشارقة الإماراتية الكاتب والأديب أيمن محمد ابراهيم الدسوقي وهو مصري الجنسية ومقيم في جمهورية مصر العربية، وذلك عن بحث تحت عنوان “الجيل الخامس المخصص لشبكات الإتصالات اللاسلكية: الرؤية المستقبلية لإعداد الإطار الاستراتيجي للأرشيف العربي الموحد”، حيث وقد فاز بالمركز الثالث من هذه المسابقة الخاصة بإمارة الشارقة أحمد عثمان احمد، عن بحثه الذي كان “الأرشفة الالكترونية في دولة الامارات العربية المتحدة.. دراسة لواقعها الحالي والتخطيط لمستقبلها الزاهر دراسة مسحية”.

الجدير ذكره في هذا الموضوع أنه قد كرم الشيخ القاسمي هؤلاء الفائزين بجوائز من معرض الشارقة التي تخص رسوم الكتب للأطفال للعام 2017، وقد فاز بالمركز الأول الأديب الأجنبي اليخاندرو غاليندو بيدراغو صاحب الجنسية الأسبانية، بينما قد ذهبت جائزة المركز الوصيف وهو المركز الثاني إلى الأديب الإيطالي ماركو سوما المقيم في إيطاليا، فيما حصل بهذه المسابقة على جائزة المركز رقم ثلاثة استير غارثيا غورتيس من دولة إسبانيا، وقد فاز بالجوائز التشجيعية الإعتبارية الثلاث، كل من الفنان والأديب استيلا ميثا من دولة المكسيسك، وكذلك الأديب كريستنو بيروبانا من دولة إيطاليا، وهاني صالح من جمهورية مصر العربية، وبهذا تنتهي النسخة الحالية من هذه المسابقة والتي حازت بها جمهورية مصر العربية على حظ الأسد.

رابط مختصر :