مصرع قيادي من الجماعات الإرهابية.. والداخلية المصرية تنشر التفاصيل

مصرع قيادي من الجماعات الإرهابية.. والداخلية المصرية تنشر التفاصيل

جوجل بلس
 تناقلت الكثير من الصحف والمجلات المصرية عن تمكن قوات الأمن الخاصة من تصفية وقتل الإرهابي المتهم في الهجوم المسلح الكبير على كمين السلسلة في مدينة سانت كاترين، ليذكر أنه قد تمت التصفية فى منطقة وادي الإسباعية في سانت كاترين، وهذا الأمر أدى لنشوب فرحة عارمة كبيرة في أوساط المصريين الذين كان يُمارس ضدهم الإضطهاد والعنف من خلال هذا الشخص وجماعاته المسلحة التي أثارت الذعر في الكثير من الأماكن.
وبعد أن تم الإنتهاء من هذه العملية والإعلان عن موت ومقتل هذا الرجل ووجه الأهالي، كامل الشكر والتقدير لطواقم وفرق رجال الأمن، وكذلك مشايخ بدو الجنوب من سيناء والذين أثبتوا بقوة أنهم نموذج للتضحية بالغالي والنفيس والفداء وأنهم حقاً جنباً إلى جنب مع طواقم رجال القوات المسلحة وكذلك الشرطة في التصدي الكامل لكل من تسول نفسه له في المساس بمقدرات وأمن واستقرار البلد المصري، وقدموا كل أشكال الدعم والمساندة الكاملة لرجال الأمن والدفاع في تتبع مسار الإرهاب إلى أن تم تصفيته بشكل كامل.
حيث ويشار إلى أن وزارة الداخلية المصرية قالت في بيانها المصدر أمس “إنه وفي إطار الجهود الكاملة المبذولة لكشف المُلابسات الواقعة وإطلاق الأعيرة النارية على أحد الأكمنة الفعلية في طريق سانت كاترين أول الأمس، والذي كان قد أسفر عن استشهاد الأمين العام للشرطة، وإصابة ما لا يقل عن 3 آخرين من عناصر الكمين، بعد ذلك قامت قوات المديرية في أمن جنوب سيناء وبالتعاون مع العناصر البدوية المدنية بتتبع مسار هروب مرتكبي الواقعة وغلق كامل الطرق المؤدية للهروب الآمن عبر الوديان وكذلك الدروب في المنطقة الجبلية الوعرة المحيطة بالكمين.
في ذات السياق أوضح البيان الرسمي أنه قد تم تحديد المقر المخصص لإختباء الإرهابي مرتكب الواقعة الأخيرة وبمداهمته مباشرة وشرع فى التعامل مع فرق القوات واستخدام سلاحه كذلك، مما دعا القوات العسكرية إلى سرعة التعامل مع هذا الأمر وإصابته إصابة مباشرة مما أدى إلى مصرعه في تلك اللحظة، وقد عثر بحوزته على سلاح آلي، وطلقات نارية لذات النوع، وحتى هذه اللحظة يتم استكمال الفحص تلجنائي وإجراء التحريات الكاملة لتحديد هوية الإرهابي.
رابط مختصر :