الكشف عن آثار جديدة في مصر

الكشف عن آثار جديدة في مصر

جوجل بلس

لا تزال جمهورية مصر العربية برملها الذي يظلل على البقاع الكبيرة جداً من أرضها تخبئ الملايين من القطع الأثرية التي تعود بأصلها إلى العصر الفرعوني القديم، حيث وقد اكتشفت بعثة مصرية عاملة في منطقة ذراع ابو النجا بالبر الغربي في محافظة الأقصر محتويات مقبرة تسمى “أوسرحات”،وهو الذي كان يشتغل بمنصب “المستشار للمدينة”، وهذا الذي يرجع تاريخ مقبرته لعصر الدولة الحديثة وهو الأمر الذي أثار موجة عارمة جداً من الفضول في صفوف الباحثين والمنتقين عن الآثار الجديدة في جمهورية مصر العربية

 حيث قال وزير الآثار المصري الأستاذ خالد العناني ان الجبانة الطيبة في البر الغربي الواقعة في الأقصر، بها عدد كبير من التماثيل التي تم التعرف عليها حديثاً، حيث وقد تم حصر أكثر من 1000 تمثال حتى هذه اللحظة، كما وقد تم العثور على ما لا يقل 6 توابيت وعدد كبير من المومياوات علاوة على لوحات وأوانٍ فخارية من العصر القديم، لافتاً إلى أن ما يخص أعمال الحصر مازالت حتى هذه اللحظة قائمة، كما وقد أوضح الوزير الخاص بوزارة الآثار المصرية الدكتور الأستاذ خالد العناني أن معبد الأقصر والمعروف عنه بإحتوائه على تمثال واحد في الواجهة، مشياً إلى أن غداً سوف تتم إضافة تمثال آخر على الجهة المقابلة له

في ذات السياق، أوضح الدكتور الشاغل لمنصب مدير العام لمديرية آثار محافظة الأقصر، مصطفى وزيرى، مع رئيس البعثة التفقدية المصرية المكتشفة للمقبرة، بأن المقبرة المعثور عليها حديثاً تم العثور في داخلها على ما يدنو من 1000 تمثالاً، وتخطيطها فعلياً على الغرار من المقابر النبيلة خلال عصر تلك الأسرة والتي كانت بتعداد الثامنة عشر وبالفعل تتكون من فناء كبير ومفتوح يؤدي مباشرة إلى الصالة العرضية ومن ثم إلى صالة طولية.

الجدير ذكره أن هذه المقبرة تحتوي في الصالة العرضية في المقبرة المكتشفة، تابوت خشبي كان قد نقش عليه العديد من الرموز وهو في حالة جيدة للغاية من الحفظ الكامل بالإضافة إلى بئر يصل عمقه 9 متر يوجد في نهايته ما عدده غرفتين إحداهما في الجهة الشرقية من الحوش وداخلها عدد كبير من التماثيل التي تخص الأوشابتى وكذلك أقنعة خشبية اويد خشبية.

رابط مختصر :