وزارة الآثار المصرية تكتشف مقبرة جديدة وتنشر الصور

وزارة الآثار المصرية تكتشف مقبرة جديدة وتنشر الصور

جوجل بلس

اعلن وزير الاثار المصري خالد العناني صباح اليوم انه تم اكتشاف مقبرة فرعونية بمحافظة الاقصر، تحديدا في البر الغربي للمحافظة، وذلك بعد اعادة اشارة من قبل وزارة الاثار المصرية بالتنقيب عن هذه المكبرق الاثرية بالمحافظة.

واضاف الوزير ان هذه المقبرة المكتشفة يعود اصولها الي الاسرة الثامنة عشر واطلق عليها اسم كامب 157، وهي تعود لمستشار المدينة الذي يدعى سرحات في ذلك العصر، واضاف ايضا انه تم البحث عن هذه المقبرة بعد الفحر قرابة 450 مترا تحت الارض، وتم الوصول الي البوابة الرئيسية لهذه المقبرة.

وفي ذات السياق تم توجه فريق عمل من وزارة الاثار المصرية الي مكان تواجد المقبرة في مدينة الاقصر، وبعد الدخول الي المقبرة وجد بداخلها  الكثير من التوابيت الفرعونية، والموميات وبعض من التماثيل الاثرية، واوضح الفريق ان هذه المقبرة كانت تستخدم كمخزن سري، للحفاظ على الاثار من السرقة.

وقال العناني ان البعثة التابعو لوزارة الاثار المصرية عثرت على المقبرة، منحوت على جدرانها العديد من المنحوتات النصية التي تشير الي عهد الملك امنحتب الثالث، وهو قاضى المدينة في ذلك العصر، كما انه اشار الي العثور على بئر بداخل هذه المقبرة، يحتوي على العشرات من الموميات والتوابيت فرعونية وقرابة الالف تمثال الاوشابتى، وبين انس سقف المقبرة يحتوي على العديد من المنحوتات النصية بمختلف الالوان الزاهية.

واضاف ان هذه المقبرة ترجع الي القرن الواحد والعشرون قبل الميلاد، وتم استخدامها كمخبأ لحماية الاثار بداخلها من السرقة التي كانت تسود المنطقة بذلك العصر.

رابط مختصر :