مطالبات إسرائيلية بإعدام فلسطينيين معتقلين والكنيست يرد

مطالبات إسرائيلية بإعدام فلسطينيين معتقلين والكنيست يرد

جوجل بلس

دعا يسرائيل كاتس وزير الاستخبارات والنقل في الحكومة الإسرائيلية، في اجتماع الكابنيت مساء امس إلى تطبيق عقوبة الإعدام بحق المعتقلين الفلسطينيين.

واضاف قائلا “مروان البرغوثي يخوض اضرابا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقاله، في حين يُذكر الضحايا الذين تسبب بمقتلهم بألم أبنائهم، الحل الوحيد هو تنفيذ عقوبة الإعدام للإرهابيين”، حسب قوله.

واشار اي انه من الضروري اسعادة تفعيل مشروع قانون الاعدام بحق الأسرى الفلسطينيين المعتقلين بالسجون الاسرائيلية، مطالبا التصويت على هذا القرار من قبل الكنيست.

وفي ذات السياق طالب عدد من المسؤولين الاسرائليين، تفعيل هذا القرار على الفور، لا يقتصر المر على محاكمتهم بالسجن لسنوات، حتي لا يتم مقايضدتهم في المستقبل، واخراجهم في صفقات تبادل الاسرى التي تجبرهم من خلالها الي اخراجهم من المعتقل، ومباشرة مهامهم الارهابية مجددا.

بينما يعد تطبق عقوبة الاعدام بحق الاسرى الفلسطينيون لدي دولة اسرائيل، موقف منذ عام 1948، بقرار من المحكة الدولية، حتى وان كانت تهمتهم كبيرة، والاستكفائ بحبسهم لعشرات السنوات، وعن ذلك بدأ صباح اليوم مئات المعتقلين بالسجون الإسرائيلية، إضرابا مفتوحا عن الطعام، وذلك للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم، داخل السجن لحين تحديد مصيرهم في المستقبل، ونيل الحرية في القريب العاجل.

وذكرت هيئه الاسرى والمحررين في دولة فلسطين ان هناك قاربة 6.500 فلسطيني معتقل لدي القوات الاسرائيلية، من بينهم 300 طفل، و57 امراة، وجميعهم موزعين على 24 سجنا، وهذه الاحصائية تشير الي معتقلين محكومين فعليا، وهناك عدد كبير اخر معتقلين اداريا، ولم يتم محاكمتهم بعد، من قبل القوات الاسرائيلية.

رابط مختصر :