روسيا: مستوى الثقة بترامب لم يتحسن بعد

روسيا: مستوى الثقة بترامب لم يتحسن بعد

جوجل بلس

ما أن بدأت العلاقات الدبلوماسية بالتحرك فعلياً بعد أن تولى الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب دونالد ترامب حتى خرج الكثير من الساسة العمالقة للتحدث والحديث حول مصير العلاقات الثنائية ببلادهم مع الولايات المتحدة، وقد كان في مقدمة هؤلاء الساسة الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتن الذي أردف ان مستوى الثقة الثنائية ببلاده بالعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية، وخصوصاً على المستوى الثنائي العسكري لم يتحسن بعد في ولاية الرئيس الجديد دونالد ترامب، وهو ما أثار حفيظة الأخير والذي على صدده صرح الناطق الرسمي بإسم البيت الأبيض أن بلاده تعي تماماً ما تعمله، وهي تحاول الآن بسط السيطرة دبلوماسياً ولكن مع الأخذ بعين الإعتبار أن ليس كل الشركاء السابقيين ملائمين للفترة الحالية والمستقبلية للبلاد، على حد ما أردف.

حيث وقد قال الرئيس الروسي بوتن في مقابلة حصرية مع قناة “مير” الروسية التلفزيونية، رداً على سؤال من المذيعة حول ما إذا حملت العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة تحسنت ملحوظ في عهد ولاية دونالد ترامب من عدم ذلك، فكان جوابه: “ حتماً يمكن القول بأن مستوى الثقة المتبادل على مستوى العمل بشكل عام، والمستوى العسكري خصوصاً لم يتحسن بعد، بل تراجع قليلاً على الأرجح”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وجه العديد من الدعوات للرؤساء حول العالم كان منهم الملك الأردني عبدالله الثاني الذي زار البيت الأبيض مؤخراً، وكذلك الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض في حادثة تاريخية وصفها المحللين والساسة بأنها تاريخية للغاية، حيث تبادل كلا الرئيسين عدة ملفات تخص الشأن الإقتصادي الثنائي وطرق الاستثمار الفعلية والناجحة في جمعهورية مصر العربية من قبل رجال الأعمال الأمريكيين والشركات التجارية التي يترأسها الرئيس ترامب.

وتبقى النهاية أمام العلاقات الأمريكية بصدد تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غير مستقرة حتى توظيف العديد من المستشاريين المسالمين الذين يرون في العلاقات الثنائية ما بين الولايات المتحدة وجيرانها قضية إيجابية لا بد من الاهتمام بها بشكل خاص للغاية، حيث لا يمكن البقاء على هذا الحال، كما يشير المحللين والساسة.

رابط مختصر :