أسباب القبض على الداعية عصام العويد

أسباب القبض على الداعية عصام العويد

جوجل بلس

تتعدّد الأخبار المُتداولة حول ما يخُص أسباب القبض على الداعية عصام العويد وما يخُص الخبايا التي تلحق بهذا الداعية الذي وحتى هذه اللحظة لم يخرج بيان أو نشرة تفصيلية تذكر ما آلت له الأمور بالتزامُن مع إلقاء القبض عليه ومن ثَمّ إحتجازه وزجّه في السجون الخاصة في المملكة العربية السعودية، وليبقى الاهتمام به من قبل الوكالات الإخبارية به وبشأنه حاضرًا بشكلٍ قوي حتى التعرّف بنشرة رسمية من السلطات الحاكمة تخص أسباب القبض على الداعية عصام العويد، وفيما يلي نرصد أهم الاخبار والمعلومات التي وجدناها تخص هذا الداعي.

حيث وقد ضجّت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بأنباء اعتقال الداعية الإسلامي عصام العويد وذلك بتهمة التورط في الإرهاب الممنوع، وسط جدل كبير وحادّ بين المعلّقين في السعودية، وجاءت هَذه الانباء عُقب ما تم نشره في المواقع الإخبارية نقلاً عن جهة امنية مطّلعة، تفيد بأن الجهات العسكرية والأمنية قبضت صبيحة امس على أحد الدعاة والشيوخ المطلوبين مُنذ فترة طويلة في قضية التمويل للإرهاب والمرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكّدت به مصادر سعودية أن العويد مرتبط منذ وقت سابق بأكثر من جهة مع جبهة النصر وكذلك تنظيم القاعدة الأفغانية وليس داعش.

كما وفي السياق ذاته أشارت مصادر مطلعة إلى أن القرار الذي يخص ضبطالداعي عصام العويد جاءت بعد عدة منشورات وتغريدات تحريضية وصفت بأنها “مسيئة للوطن وولاة الأمر”، هذا بالإضافة إلى دفاعه المستمر عن الإرهابيين كما ذكرت المصادر، وقد لفقت العديد من المواقع الإخبارية العديد من التهم والوثائق المسيئة لهذا الداعية، وقد برز نوع جديد من الأشخاص المدافعين عن هذا الداعية تحت إسم “محبين فضيلة الشيخ عصام العويد”.

وتبقى النهاية الآن مفتوحة بإنتظار الإعلان عما سوف يصدر عن السلطات ووزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية بشأن إعتقال هذا الداعية الإسلامية والذي تشير أصابع الاهتمام غلى إرتباطه مع مجموعات إرهابية على حد وصف السلطات، فتاة يتم إتهامه بدعم تنظيم القاعدة في أفغانستان، وتارة يتم إتهامه بالتواطؤ مع تنظيم الدولة الإسلإمية في العراق والشام.

رابط مختصر :